شمول مناطق الأهوار بالخطط التنموية لمحافظة ميسان

المستقلة/-علي قاسم الكعبي/..أعلن محافظ ميسان علي دواي، اليوم الثلاثاء،عن شمول مناطق الأهوار بالخطط التنموية للمحافظة.

وقال بيان مكتب دواي “هنالك مشاريع للسكان المحليين للاهوار سواء كانت الاهوار التي دخلت الى لائحة التراث العالمي او الاهوار الأخرى”.

وأوضح أن هنالك ثلاثة محاور للاهوار: هور الحويزة المسمى بـ(الاهوار الشرقية) الذي تعتبر ضمن لائحة التراث العالمي، وهور عودة باتجاه الميمونة، والاهوار الوسطى التي تكون مشتركة ما بين محافظة ميسان والناصرية”.

وأكد البيان قرب الإعلان عن الفندق العائم في الاهوار عن طريق الاستثمار، مشيراً إلى تحويل  بعض المشاريع الاستراتيجية للاقضية.

وكشف عن وجود تنسيق عال مع الهيئة الوطنية للاستثمار لتنفيذ مشروعين مهمين في الاهوار، منوها الى أن “أغلب مناطق الاهوار مشمولة ضمن الخطط التنموية لمحافظة ميسان، منها ايصال الطرق الريفية لها وايصال خطوط الكهرباء التي تتضمن ربط شبكات الكهرباء بالمناطق الموجودة على محاذاة الاهوار، وكذلك خطط لتربية الثروة الحيوانية مثل إنشاء مركز لتجميع الحليب باعتبار أنهم يعانون من هذا الموضوع “.

ولفت إلى “ت تنفيذ شبكات ماء صالح للشرب لمناطق الاهوار، وإنشاء مدارس ابتدائية ومتوسطة في المناطق التي فيها كثافة سكانية عالية”.

ونوه البيان الى ان “بعض المشاريع الاستراتيجية تحولت الى الاقضية، من أجل عدم اضطرار السكان المحليين للاهوار والمناطق النائية ان تبحث الخدمة في مركز المحافظ، وللحيلولة دون بذل الجهد والتكلفة المادية لسكان تلك المناطق”.

وتابع أن “بعض المشاريع المهمة التي تحولت الى الاقضية هي مستشفى الكحلاء، الواقع بمحاذاة الكحلاء والمناطق النائية حتى لا يضطر الساكنون في المناطق المحيطة للذهاب الى مركز محافظة العمارة لمعالجة مرضاهم”.

وأكد أنه “تم طرح الاهوار بشكل خاص ضمن هيئة الاستثمار في محافظة ميسان، ولدينا تنسيق مع الهيئة الوطنية للاستثمار في الوقت الحالي لتنفيذ مشروعين مهمين وهو الفندق العائم داخل الاهوار، لكي يكون هنالك تشجيع لتنشيط الجانب السياحي، وكذلك مرسى الزوارق”.

وأشار البيان الى “وجود تنسيق مع منظمة (الهبيتات) لتنفيذ مرسى الزوارق، وكذلك سيتم الاعلان عن الفندق العائم داخل الاهوار عن طريق الهيئة الوطنية للاستثمار”.

التعليقات مغلقة.