شعلان الكريم على البرلمان ايقاف المسخرة وحجب الثقة عن الحكومة التي لا تحمي الاعراض ولا الارواح

بغداد (إيبا)… طالب النائب عن القائمة العراقية شعلان الكريم البرلمان بحجب الثقة عن الحكومة، التي اصبحت لا تحمي الاعراض ولا الارواح ,

وقال الكريم في تصريح تلقته وكالة الصحافة المستلقة (إيبا) اليوم ان ”  الحكومة  متهمة بعدم محاسبة منتسبين في القوات الامنية قاموا باغتصاب فتيات ، مضيفا ان ” هذا ما يندى له جبين الانسانية، وقد تحرك كل رجل غيور وتحرك الشارع والمراجع والعلماء، الا انت يا رئيس الوزراء لم تتحرك، فهل اعراض العراقيات هينة عليك لهذا الحد “.

واضاف الكريم “ان كان الجواب نعم ، فانت لا تستحق ان تبقى رئيسا للحكومة، وان كان الجواب لا، فالماذا لم تتحرك للاقتصاص وفق القانون من هؤلاء المجرمين الذين استخدموا مواقعهم الرسمية لافعال دنيئة”.

وتابع عضو العراقية عن محافظة صلاح الدين ” وان الزيادة في الاستهتار يخرج اليك معمم ممن تسمى لجنة الحكماء ليقول لك لم يعتد احد عليهن وسيقدمن دعاوى قضائية ضد من ادعى ذلك”، مبينا “اذا كان السلطان سادرا في غيه ووعاظ السلاطين يزينون له فعال السوء، فأن البلد ذاهب الى الهاوية”.

واشار الكريم ” والانكى من هذا كله عندما تقدم لجنة حقوق الانسان النيابية تقريرها يأتي رد رئيس الوزراء نوري المالكي، ان اللجنة ايضا ارهابية، لذا على مجلس النواب ان يوقف هذه المسخرة ويصوت على حجب الثقة من الحكومة، التي اصبحت لا تحمي الاعراض ولا الارواح”.

متسائلا “هل التظاهرات طائفية ام ذبح الحكومة وانتهاكها للاعراض والاعتقالات بعشرات الالاف هو طائفي “. (النهاية)

تعليق 1
  1. رزاق يقول

    تعودنا لسماع هذه الترهات البائسة والامنيات التي يمني جماعة العراقية انفسهم بها سحب الثقة او ما شابه ذلك فلو كنتم قادرين على سحب الثقة من المالكي لسحبتوها من زمان ولكنها امنيات تمنون بها انفسكم وفي خيالكم فقط ، لم تستطيعوا ان تفشلوا الحكومة رغم المشاكل المفتعلة منذ الدورة الاولى والان وضعتم اعراض الناس في المزايدات لاجل اثارة الجهلاء من اتباعكم اليس انتم واتباعكم من اعوان النظام السابق من استباح اعراض الناس بالسر والعلن ! ، الان نزلت عليكم الحمية ، لا يوجد هتك لاعراض الناس انها مشكلة مفبركة من الشرقية وامثالها من البعثيين ومن يدعمها الذين باعوا انفسهم لدول الجوار ونزعوا وطنيتهم الى الحضيض اليس انتم من تريدون ان تقسمو البلد وتثيروا النعرات الطائفية لو كان لديكم حس وطني لوقفتم الى جانب الحكومة قبل ضياع كركوك والمناطق الاخرى التي يطمع بها برزاني وشلّته والمالكي ارفع من ان يرى هتك لاعراض الناس ويسكت واشرف من كثير من السياسيين الحاضرين والسابقين ووراءه اغلبية شعبية وليس لوحده حتى شرذمة من الانتهازيين يريدون ان يلعبوا بالبلد كيفما شائوا

اترك رد