شركتان امريكية والمانية تتطوران لقاح مضاد لفيروس كورونا يحقق نتائج مبشرة

المستقلة … في تطور جديد يبعث على التفاؤل، أعلنت شركتا “بيونتيك” الألمانية و”فايزر” الأميركية، الأربعاء، أن مشروعاً مشتركاً لتطوير لقاح مضاد لفيروس كورونا المستجد حقق نتائج أولية مبشرة.

في التفاصيل، سجّلت البيانات الأولية بعد فترة تجريبية، تهدف إلى إثبات أن اللقاح غير سام ويفعّل استجابة لجهاز المناعة تجّهز الجسم للتصدي للفيروس.

وينتج اللقاح التجريبي الذي يحمل اسم “بي.أن.تي162.بي1” استجابات مضادة على الأقل بنفس المستويات الموجودة في الأمصال المسحوبة من دم المرضى المتعافين من الفيروس، إنما بجرعات أقل، وفق الرئيس التنفيذي لشركة بيونتيك أوغور شاهين.

فيما شارك 45 شخصاً تتراوح أعمارهم بين 18 و55 عاماً في الاختبارات التجريبية، حيث تلقى غالبيتهم جرعتين بفارق 21 يوماً.

وجاء في دارسة منشورة حول هذه الاختبارات التجريبية أن عدداً كبيراً نسبياً من المشاركين أصيبوا بارتفاع في الحرارة، لكن هذا الأمر لا يعد مفاجئاً ولا يشكل حجر عثرة.

إنتاج خلايا لأجسام مضادة
كما من المفترض أن يعمل اللقاح على رمز جيني لجهاز الحمض النووي الريبي يفعّل إنتاج الخلايا لأجسام مضادة خاصة بالتصدي لفيروس كورونا.

وهناك نحو 23 مشروع لقاحات لكوفيد-19، بدأت اختبارات إكلينيكية على البشر، وفق جامعة لندن للنظافة الشخصية والطب الاستوائي. وانتقل العديد من تلك اللقاحات التجريبية للمرحلة الثانية أو الثالثة، ما يعني أنه تم حقنها في آلاف بل حتى عشرات آلاف المتطوعين.

أكثر من نصف مليون وفاة
يشار إلى أن منظمة الصحة العالمية، الأربعاء، كانت قد أعلنت أنّ عدد الأشخاص الذين يصابون يومياً بفيروس كورونا المستجد يتجاوز 160 ألفا، وذلك منذ أسبوع، وهو أسوأ معدل لتزايد الإصابات منذ بدء تفشي وباء كوفيد-19.

بدوره، أفاد مدير عام المنظمة، تيدروس أدهانوم غيبرييسوس، في مؤتمر صحافي نظّم عبر الإنترنت أن 60% من مجمل الإصابات بكوفيد-19 التي أحصيت حتى الآن، جرى إعلانها خلال الشهر الماضي، مضيفاً، أنه ومنذ أسبوع أيضاً، تجاوز عدد الإصابات الجديدة 160 ألف إصابة في اليوم، مقابل 150 ألف إصابة في الأيام السبعة السابقة، بحسب حصيلة أعدتها فرانس برس استناداً إلى مصادر رسمية.

وفي 28 حزيران/يونيو، سجل عدد قياسي من الإصابات الجديدة (189,541)، وفق إحصاءات منظمة الصحة.

إلى ذلك، أسفر وباء كورونا عن وفاة أكثر من 511 ألف شخص حول العالم منذ أن أعلنت الصين رسمياً ظهوره في أراضيها في كانون الأول/ديسمبر.

وسُجّلت رسميّاً إصابة أكثر من 10,509,550 شخصاً في 196 بلداً ومنطقة بالفيروس منذ بدء تفشيه، تعافى منهم 5,302,100 شخص على الأقل.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.