شرطة نيوزيلندا تسمح للنساء في صفوفها بارتداء الحجاب

المستقلة.. أدخلت شرطة نيوزيلندا الحجاب في زيها الرسمي لتشجيع المزيد من النساء المسلمات على الانضمام إلى صفوفها. وحسب تقارير نيوزلندية ستصبح زينة علي، التي تيلغ من العمر 30 عاما وهي مجندة جديدة، أول شرطية ترتدي الحجاب الرسمي.

وأكدت الشرطة النيوزلندية أنها تهدف إلى إنشاء خدمة “شاملة” تعكس “المجتمع المتنوع” في البلاد. وتقدم القوات الأخرى مثل شرطة العاصمة في لندن وشرطة اسكتلندا خيار ارتداء الحجاب الموحد.

ففي المملكة المتحدة، وافقت شرطة العاصمة في لندن على ارتداء الحجاب في العام 2006 وشرطة اسكتلندا في العام 2016. وفي أستراليا، ارتدت مها سكر من شرطة فيكتوريا الحجاب في العام 2004.

وقالت شرطة نيوزيلندا إن العمل على تطوير الحجاب لزيها الرسمي بدأ في أواخر عام 2018 استجابة لطلب من أفراد الشرطة الذين زاروا المدارس الثانوية.

وكانت زينة علي أول مجندة تقدمت بطلب ارتداء الحجاب كجزء من زيها العسكري وقد تمت دعوتها للمشاركة في عملية تصميم وتطوير زي رسمي يشمل غطاء رأس يسهل ارتداؤه سهل ارتداؤه دون أن يعيق أداء واجب الشرطيات أثناء العمل.

وقالت زينة علي، التي ولدت في فيجي وانتقلت إلى نيوزيلندا عندما كانت طفلة ، لصحيفة “نيوزيلند هيرالد” إنها قررت الانضمام إلى الشرطة بعد هجوم كرايستشيرش الإرهابي. وأكدت للصحيفة “أدركت أن هناك حاجة لمزيد من النساء المسلمات في الشرطة للمضي قدما من أجل دعم الناس”.

وأضافت: “إنه شعور رائع أن أتمكن من الخروج وإظهار حجاب شرطة نيوزيلندا كجزء من الزي الرسمي…أعتقد أنه برؤية ذلك، سترغب المزيد من النساء المسلمات في الانضمام أيضًا”

التعليقات مغلقة.