شرطة ميسان توضح  الأحداث التي رافقت تظاهرة المهندسين

المستقلة/- علي قاسم الكعبي/ اوضحت مديرية شرطة محافظة ميسان ، اليوم الاحد  ، ملابسات الاحداث التي رافقت تظاهرة مهندسي النفط واعتصامهم امام مبنى المفوضية العليا المستقلة للانتخابات .

وقالت المديرية في بيان تلقت (المستقلة) نسخة منه اليوم ، بالرغم من استمرار الاجهزة الامنية في توفير الحماية لابنائنا المتظاهرين في محافظة ميسان ، الا ان هناك من يحاولون حرف التظاهرة عن مسارها السلمي والتظاهر امام مبنى المفوضية المستقلة للانتخابات غير المعنية بمطالبهم كونهم من مهندسي النفط ، بالإضافة الى أثارة الشغب وغلق المفوضية ومنع موظفيها من الدخول وتعطيل عملها بالكامل وكذلك التجاوز والتصادم مع القوة المكلفة بحمايتهم .

وأشار البيان الى تعرض عدد من منتسبي الأجهزة الامنية الى إصابات بليغة مما استوجب احتجاز البعض من مثيري الشغب وإطلاق سراحهم بعد أخذ التعهدات بعدم تكرار مثل هكذا افعال تهدد أمن وسلامة الجميع .

وأضاف بالرغم من حرصنا على حماية أنفس أبناء ميسان الكرام من إي اعتداء إلا إننا بالوقت نفسه حريصون كل الحرص على حماية ممتلكاتهم من إي تخريب أو عبث واقسمنا على تطبيق القانون كونه الضامن لحماية المواطنين وحماية ممتلكاتهم الخاصة والعامة ، لذا فان مديرية شرطة محافظة ميسان آلت على نفسها إن تقوم بواجباتها على أكمل وجه وستعمل على منع إي شخص يحاول عرقلة عمل وواجبات الدوائر الحكومية بحجة التظاهرات .

وأهابت المديرية بالمتظاهرين إن لا يتجاوزوا القانون الذي كفل لهم حق التظاهر السلمي ، مؤكدة انه “على الجميع ان يعرف أن القانون الذي أباح لك حقاً الزمك واجباً “.

التعليقات مغلقة.