سيدة سعودية تطلب فقأ عين زوجها والقضاء يحقق طلبها

المستقلة /- بعد ان فقأ عينها بسبب خلافات بينهما، رفضت سيدة سعودية صلحا بـ400 ألف ريال مع زوجها، وأصرت على القصاص “العين بالعين”، وذلك بعد اختصام الزوجين وارتفاع أصواتهما أمام الأولاد، لذا اقترح الزوج الخروج من المنزل، حفاظا على نفسية الأولاد، لكن النقاش احتدم وهما بالسيارة، ليلطمها على وجهها، ويفقأ عينها بسبب فص خاتم”، ما دعى الزوجة تطالب بالقصاص من زوجها بنفس الطريقة، حتى حكم لها المحامي عبد العزيز الشبرمي بذلك، وفق صحيفة “الوطن” السعودية.

وفي الحكم الشرعي، إذا حصل عنف أسري من قِبل أحد الزوجين، فإن العلاقة الزوجية لا تمنع من إمضاء الحكم الشرعي بحق المعتدي، سواء كانت العقوبة قصاصا أو غرامة مالية، يقدرها الطب الشرعي، والتي يتفاوت الجزاء فيها بحسب نوع الاعتداء، قوة وضعفا.

فالقضاء في المملكة العربية السعودية، الذي يستند للشريعة الإسلامية، يأخذ بمبدأ عقوبة الجاني على النفس وما دونها جناية عمدية بالعدل والمماثلة، فإذا أمكن القصاص من الجاني بمثل جنايته حكم القضاء بالقصاص، بينما يخير المجني عليه في العنف الأسري بين القصاص وأخذ الدية، وانن الجناية التي تستوجب القصاص هي الجناية العمدية فقط، أما الخطأ وشبه العمد، ففيهما الدية أو الغرامة دون القصاص، سواء كان الجاني الزوج أو الزوجة.

 

التعليقات مغلقة.

المزيد من الاخبار