سياسي مستقل يحذر.. المقاعد النيابية قد تباع وتتشري بين الفائزين والخاسرين

المستقلة/- حذر السياسي المستقل باسم خشان، من ماورد في المادة 46 لقانون الانتخابات، لافتا الى ان المقاعد النيابية قد تباع وتتشري بين الفائزين والخاسرين من نفس الدائرة الانتخابية، إضافة الى الخطورة الأكبر والتي تكمن في قيام بعض الكتل بتنفيذ عمليات اغتيال للفائزين من اجل إيصال مرشحيهم الاحتياط الى المعقد النيابي.

وقال خشان في تصريح صحفي تابعته المستقلة، ان “هناك إمكانية لبيع المقاعد البرلمانية بين الفائزين والخاسرين في الانتخابات والكتل السياسية من اجل إيصال بعض المرشحين الى قبة البرلمان رغم ان ذلك يتعارض مع إرادة الناخبين”.

وأضاف ان “خطورة ماجاءت به المادة 46 من قانون الانتخابات ليست ببيع المقاعد النيابية وحالات الابتزاز التي قد تحصل بين المرشحين ضمن الدائرة الواحدة، وانما هناك إمكانية لحدوث اغتيالات لبعض الفائزين لايصال الخاسرين الى المقعد النيابية”.

وبين ان “المادة 46 من قانون الانتخابات وضعت سابقا محددات، حيث الزمت الكتل بالمجيء بمرشح جديد ليحل محل الفائز في عدة حالات وهذا الامر غير دستوري، إضافة الى ان المادة المذكورة اتاحت للكتل التي لديها مرشحين احتياط من نفس الدوائر بالحصول على المقعد البرلماني عن طريق الابتزاز والشراء او القتل للنائب الفائز في حال كانت للكتلة قدرة على الاغتيال”.

التعليقات مغلقة.