سياسي لبناني يثير جدلاً واسعاً بسبب تصريحات مسيئة للروسيات

المستقلة /- قالت وسائل إعلام لبنانية، إن السياسي والوزير اللبناني السابق، وئام وهاب، قد أغضب السفارة الروسية في بلاده، بعد تصريحات اعتبرتها مسيئة في حق النساء الروسيات.

الوزير اللبناني السابق، ربط خلال مرور له على قناة “الجديد” اللبنانية بين الدعارة والنساء والأوكرانيات والروسيات، وهو الأمر الذي فجر غضباً عارماً لدى عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، سواء من اللبنانيين أو من الروسيين المقيمين في البلاد.

وفق مصادر إعلامية، فإن السفارة الروسية “استنكرت تصريحات وئام وهاب واعتبرتها مسيئة للبلاد وللنساء الروسيات”.

كما طالبت مصادر من السفارة الروسية، الخارجية اللبنانية بإصدار بيان يوضح موقفها مما صرح به المتحدث نفسه، حسب التقارير ذاتها.

من جهته، اعتذر وهاب عما بدر عنه من تصريحات، وذلك من خلال بيان أصدره حزبه “التوحيد العربي”.

جاء في البيان نفسه: “إن ما قصده رئيس الحزب في الموضوع الروسي والأوكراني هو الجمال الروسي والأوكراني وليس أي شيء آخر، فنحن من جهتنا نقدر نضال الروسيات عبر التاريخ في مواجهة الاحتلال النازي، وصولاً إلى الحروب التي خاضتها روسيا في سوريا وعلى صعيد كل العالم”.

كما وصف الحزب، في المناسبة نفسها الروسيات بـ”النساء من الدرجة الأولى”، مضيفاً: “هنّ يستحققْنَ إعجابنا وحبّنا وقد تبوّأن أعلى المراكز في مؤسسات الدولة والجيش والمجتمع الروسي”.

قبل أن يختتم البيان بتقديم: “كلّ التقدير والاحترام لكل من المرأة الروسية والأوكرانية، وإن تطلب الأمر منا تقديم اعتذار إذا ما كان كلام الوزير وهاب قد فُهم في غير قصده، فاقتضى التوضيح”.

 

التعليقات مغلقة.

المزيد من الاخبار