سوزان السعد تتهم المؤسسة الامنية بالتقصير في مكافحة ظاهرة (المقاهي غير الشرعية) في رمضان

 بغداد ( المستقلة ).. اتهمت النائب عن كتلة الفضيلة سوزان السعد المؤسسة الأمنية بالتقصير في مكافحة ظاهرة المقاهي غير الشرعية التي تصر على فتح ابوابها خلال شهر رمضان .

وقالت السعد في بيان لها اليوم :” ان ظاهرة انتشار المقاهي الخارجة عن الضوابط خلال شهر رمضان قد اخذت أبعادا اخرى عندما تحولت الى نوع من التحدي لحرمة هذا الشهر الفضيل من قبل عدد من ضعاف النفوس الذين اعمى بصيرتهم الطمع وركضوا وراء السحت الحرام وباعوا دينهم وضمائرهم ، في ظل صمت الجهات المعنية ومن بينها الأجهزة الامنية والوقفين الشيعي والسني ولجنة الاوقاف النيابية وعدم التعامل بحزم مع هذه الظاهرة الخطيرة “.

وأضافت :” ان المرجعيات الدينية سبق وان عبرت عن رفضها وتحريمها لهذه الظاهرة التي تنتهك حرمة شهر رمضان ، وتم تفعيل توصيات المرجعية في حكومة بغداد المحلية ، إلا اننا لم نلمس اية نتيجة على ارض الواقع ، ما جعل عددا من الاهالي في منطقة الكرادة يرفعون اصواتهم لمطالبة اصحاب تلك المقاهي بإغلاقها ، ما ادى الى قتل وجرح اثنين من الاهالي “.

وتابعت :” ان ما يبعث على الاسف ان العديد من الاحزاب والحركات والتيارات الاسلامية في العراق لم ترفع صوتها لاستنكار هذه الظواهر المشينة التي تهدف الى طمس الهوية الاسلامية للعراق ، فباستثناء القلة القليلة من ممثلي تلك الاحزاب لم نجد وللأسف من يبادر الى الامر بالمعروف والنهي عن المنكر “.

وشددت السعد على :” ضرورة تضافر الجهود لإعادة روح الإسلام وجوهره الى مدينة بغداد التي كانت عاصمة الحضارة الاسلامية ، من خلال قيام الأجهزة الامنية فورا بإغلاق تلك المقاهي ووضع اجراءات رادعة للحيلولة دون افتتاحها “.(النهاية)

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد