سواريز الغاضب: على الاتحاد الدولي شرح ما حدث!

المستقلة/-حالة من الغضب والإحباط أظهرها المهاجم الأوروغوياني لويس سواريز، بعد خروج بلاده من دور المجموعات لكأس العالم قطر 2022.

ورغم نجاح أوروغواي نجحت في الفوز على غانا بهدفين دون رد بالجولة الثالثة من البطولة، ولكن كوريا الجنوبية انتزعت بطاقة التأهل إلى دور الـ16 بعد فوزها الصادم على البرتغال.

انتصار ممثل أمريكا الجنوبية على غانا شهد حالة من الجدل، بوجود اعتراضات على حكم اللقاء لعدم احتسابه ركلة جزاء في اللحظات الأخيرة، كان يمكنها قلب الموازين لصالح الفريق على حساب كوريا.

وفي هذا السياق كتب سواريز عبر حسابه على موقع “تويتر”:”فخور بكوني من أوروغواي رغم عدم احترامهم لكنا، شكرًا لكل من قام بدعمنا في كل جزء من العالم”.

وأضاف:”يأتي ادعاء عدم الاحترام بعدما حُرمت أوروغواي من ركلة جزاء في الدقائق الأخيرة بعد تعرض إدينسون كافاني لخطأ داخل منطقة الجزاء”.

ويأتي ذلك بعد هجومه على الاتحاد الدولي لكرة القدم عقب انتهاء المباراة، حيث قال:”لقد رأيت لاعبًا فرنسيًا مع أطفاله على مقاعد البدلاء ضد تونس، فلماذا هناك مشكلة ضد أوروغواي؟ يبدو أنه يجب علينا امتلاك قوة أخرى على المستوى الإعلامي للسماح لأولادي بالنزول من أجل الجلوس معي، لكن هذا هو الاتحاد الدولي”.

وأوضح:”شاهدت ركلة جزاء غير محتسبه لكافاني بعدما تخطى المدافع ووضع جسده أمامه، هناك ركلة أخرى لداروين نونيز، إنها ليست أعذارًا، لكن هناك ركلات جزاء لا تُصدق يتم احتسابها في هذه البطولة ومع ذلك رفضوا احتساب أي ركلة لنا، لذلك على لجنة الحكام والفيفا شرح هذه المواقف بشكل أفضل”.

جدير بالذكر أن كافاني شوهد بعد المباراة وهو يقوم بضرب شاشة تقنية الفيديو في الملعب، اعتراضًا على اللقطة التي تسببت في خروج بلاده من مونديال قطر.

اقرأ المزيد

التعليقات مغلقة.