سناء أفضل .. تكسر الحواجز بين الجنسين وتحدث ثورة بدور المرأة في الرياضة

فتاة متعددة المواهب و طالبة مع مرتبة الشرف في جامعة دلهي

المستقلة/- متابعة: اكرام زين العابدين/..لاعبة تزلج على الجليد ، ولاعب كرة قدم ، ولاعب تايكوندو ، وسباحة تسبح في بحيرة دال ، وفنانة ترسم اللوحات ، وطالبة مع مرتبة الشرف في جامعة دلهي.

وهذه الالعاب والهوايات لسيت لعدة أشخاص ، هذه الالعاب والهوايات تمارسها فتاة واحدة تبلغ من العمر (23) عاماً من منطقة لال بازار في سريناغار في كشمير.

انها البطلة (سناء أفضل مير) التي كسرت جميع الحواجز بين الجنسين تقريبًا وأحدثت ثورة في دور المرأة الكشميرية في الرياضة خلال السنوات الاخيرة  بعد ان شجعتها عائلتها على ممارسة الرياضة .

تقول سناء أفضل ” البداية كانت عندما كنت في الصف التاسع وبدأت العب كرة القدم ، وقدت فريق كرة القدم في مدرستي عدة مرات ، وفي عام 2015 قدت فريق كرة القدم للسيدات جامو كشمير وفزت بالعديد من البطولات “.

تتذكر سناء رحلتها وكيف بدأت بتعلم رياضة التزلج على الجليد وتقول ” بدأت التزلج في سن العاشرة خلال سفرة مدرسية إلى جولمارج ، واكتشفت إحدى معلماتي انني اجيد السيطرة على نفسي واحقق التوازن بينها ، ثم قامت بتشجيعي على الالتحاق بدورة احترافية في التزلج على الجليد ، وأكملت الدورات الأساسية والمتوسطة والمتقدمة في التزلج في ثلاث سنوات لأن هذه الدورات كانت مهمة للمنافسة في البطولات ، وبعد الانتهاء من هذه الدورات ، بدأت في المشاركة في البطولات الرسمية بالمقاطعات والولاية “.

وعن البطولات التي حصلت عليها تقول سناء ” فزت بالعديد من الميداليات الذهبية والفضية على مستوى المقاطعات ، وبعد ان قدمت أداء جيد في بطولات المقاطعات تم اختياري للمشاركة في بطولة الهند ، ولعبت بالمنافسات الفردية في مانالي ، والثنائية في جولمارج كشمير وعلى مستوى الهند ، وقد حصلت حتى الآن على ميدالية ذهبية وأخرى برونزية ، واسعى إلى تمثيل الهند في بطولات آسيا والعالم بالتزلج على الجليد “.

وعن الصعوبات التي واجهتها في ممارسة رياضة التزلج على الجليد  قالت سناء ” إن معدات الرياضات الشتوية (التزلج على الجليد) باهظة الثمن ، وفي كل مرة يتعين علي استئجار المعدات مما يعيق اجراء الوحدات التدريبة الخاصة بي ، كذلك هناك نقص بالمدربين في كشمير للرياضات الشتوية والتزلج “.

وعن شعورها وهي مرأة وتمارس رياضة تعد خطرة في بعض الاحيان تقول سناء  ” أشعر دائمًا بالحماس والإثارة أثناء التزلج، إنه أمر مثير للغاية عندما يتعين على المرء أن ينزل من منحدر شديد الانحدار ، ولكن بعد أول دورتين أو ثلاث دورات تصبح مغامرة حول مدى قدرة المرء على القيام بذلك ، هناك بالتأكيد بعض الشعور بالتوتر أثناء السباقات والمنافسات ، ولكن هذا أمر طبيعي ويمكن تقليله بمزيد من الممارسة، وان على المرء أن يكون قادرًا على التغلب على الخوف من السرعة والمرتفعات والإصابات الجسدية من اجل تحقيق البطولات والانجازات”.

وأضافت سناء “مع الكثير من ممارسة الرياضة وبمرور الوقت ، أدركت أن التزلج هو شغفي وأريد الاستمرار في التزلج لبقية حياتي حتى أتمكن من ممارستها وان تكون مهنة مستقبلية لي “.

في عام 2018 ، أكملت سناء أفضل ، تعليمها الثانوي من مدرسة دلهي العامة ، سريناغار وانضمت إلى كلية أمار سينغ للدراسات العليا لكنها غادرت في منتصف الطريق وحصلت على القبول في كلية سانت ستيفنز ، جامعة دلهي ، وهي الآن تسعى للحصول على درجة البكالوريوس في اللغة الإنكليزية والأردية والأدب والفلسفة ، وهي مجموعة من الموضوعات التي طالما حلمت بها.

وبصرف النظر عن التعليم الأكاديمي ، تعتقد سناء أفضل ، أن الأنشطة المشتركة في المناهج الدراسية والأنشطة اللامنهجية تلعب دورًا حيويًا في التنمية الشخصية، ومن المهم أيضًا أن يأخذ الطالب قسطًا من الراحة من دراسته وتجديد شبابه بأنشطة مثل الرياضة والفن وما إلى ذلك.

تواصل سناء حديثها ” انا فنانة تخطيطية شغوفة ، وقد اكتشفت هذه الموهبة عندما التقطت يومًا ما صورة لابن عمي ورسمت له رسمًا مشابهًا ، أحب الجميع الرسم وشجعني أصدقائي على عمل اسكتشات ونشرها على وسائل التواصل الاجتماعي ، في البداية ، لم أوافق على ذلك لأنها كانت هوايتي وكنت أرسم رسومات خلال وقت فراغي ، لكن بعد أن قمت بتحميل عملي على موقع التواصل الاجتماعي Instagram ، تلقيت الكثير من التقدير والحب من الناس ، بعدها طلب مني اصدقائي ان ارسم لهم مخططهم، في البداية اعتدت على رسم الرسومات التخطيطية مجانًا ، لكنني بدأت الآن في فرض الرسوم لأنها تتطلب جهدًا ووقتًا وهو مصدر دخل جديد لي “.

عندما سُئلت عن مصدر إلهامها ، كانت المفاجأة أن سناء قد عينت شخصية لا تمارس الرياضة التي تمارسها “أنا لست مصدر إلهام لأي متزلج أو لاعب كرة قدم. أنا معجب بشكل كبير وأعشق (ماري كوم) لشخصيتها وتصميمها وعزمها ، علماً ان (ماري كوم) هو فيلم هندي تم انتاجه في عام 2014 وهو يحكي سيرة ذاتية لشخصية رياضية”.

اقرأ المزيد

التعليقات مغلقة.