سلاف فواخرجي تشكر بشار الأسد وزوجته

المستقلة /- وجهت الممثلة سلاف فواخرجي الشكر للرئيس السوري بشار الأسد وزوجته أسماء، وذلك بعد أن واساها بوفاة والدها محمد فواخرجي الذي غيّبه الموت يوم الأربعاء الماضي.

وكتبت سلاف عبر حسابها على إنستغرام بعد انتهاء عزاء والدها:”السيد الرئيس بشار الأسد، السيدة الأولى أسماء الأسد، نشكر لكم مواساتكم على مصابنا برحيل فقيدنا الغالي والدنا رحمه الله، أدام الله صحتكم وحماكم وعائلتكم وأدامكم لخير هذا البلد”.

وكتبت في رسالة ثانية: “عميق الشكر والامتنان لكل من واسانا بمصابنا الأليم بفقدان والدنا محمد فواخرجي رحمه الله، بمشاركتنا بمراسم الدفن، وبحضور العزاء في اللاذقية ودمشق، وبإرسال الورود، وبالاتصال الهاتفي، وعبر مواقع التواصل الاجتماعي وبكل كلمة قيلت وكُتبت، وبكل دعاء من قلوب صادقة”.

واختتمت سلاف فواخرجي رسالتها قائلة: “أكرمتمونا وخففتم عنّا حزننا.. شكر الله سعيكم ولا أفجعكم الله بعزيز ودمتم بخير”، وتلقت سلاف فواخرجي عشرات الرسائل من زملائها الفنانين تعليقا على رسالتها لمواساتها ومنهم آيتن عامر ولطيفة ومحمود نصر وغيرهم.

وكانت الممثلة السورية قد ظهرت في مقاطع مصورة من عزاء والدها وهي تبكي وتستقبل المعزيين برفقة زوجها الفنان وائل رمضان، بحضور العديد من نجوم الفن في سوريا، كان بينهم عبد المنعم عمايري، وطليقته أمل عرفة، وكذلك شكران مرتجى، وحسام الشاه، وغيرهم من النجوم المعروفين على الساحة الدرامية.

وحظيت سلاف فواخرجي بتعاطف واسع بين الجمهور عقب تداول الفيديوهات التي ظهرت خلالها وهي تبكي بحرقة خلال تلقيها العزاء، بالرغم من صمودها في بداية العزاء، إلا أنها انهارت وحرص البعض على تهدئتها وتمنوا لها الصبر والسلوان.

وكانت النجمة السورية سلاف فواخرجي قد أعلنت وفاة والدها يوم الأربعاء الماضي، دون أن تكشف عن سبب الوفاة، فكتبت عبر إنستغرام تعليقا قالت فيه: “روحي راحت معك.. وخلص الحكي بعدك.. الله معك.. بابا وشكرا على كل شي”. ونعى الفنان وائل رمضان والد زوجته بكلمات مؤثرة، وكتب: “وداعًا سيدي.. ومعلمي وعرابي وصديقي ونديمي ورفيقي وأخي وأبي.. لم تقصر مع أحدٍ بأدبك وأخلاقك وطيبتك ولطفك وحنانك وحبك وروحك الصافية. أرجو من الله تعالى ألا نكون قد قصرّنا معك و بحقك بأي شيء.. سلّم على توأم روحك ابتسام.. نلتقي بالضفة الأخرى أبا سليم العظيم”.

التعليقات مغلقة.