سعد لمجرد يعلن عودته إلى المغرب قبل الحكم النهائي بنهمة الأغتصاب

(المستقلة)..فاجأ المغني المغربي سعد لمجرد جمهوره، عبر حسابه الشخصي على إنستغرام، بإعلان عودته إلى المغرب.

وقال المغني، المتهم بقضية اغتصاب لم يصدر الحكم الأخير فيها بعدُ، إنه سيعود بشكل مؤقت خلال الأيام القليلة المقبلة.

وفي التدوينة نفسها، التي أرفقها بصورة له مع طفلة صغيرة، الإثنين 5 مارس/آذار 2018، أعلن لمجرد أنه سيغتنم فرصة وجوده في المغرب لطرح أغنية جديدة بعنوان “غزالي غزالي”.

التدوينة لم ترُق للكثيرين، الذين عبروا عن ذلك على الشبكات الاجتماعية، متسائلين كيف يمكن للمتهم أن يترك البلد الذي تجري به المحاكمة قبل صدور الحكم الأخير من المحكمة.

وأطلق قاضي محكمة باريس سراح لمجرد يوم 13 أبريل/نيسان 2017، من سجن فلوري بالعاصمة الفرنسية، بشكل مؤقت، على أن يكون تحت الحراسة النظرية ولا يتمكن من مغادرة الأراضي الفرنسية قبل الحكم النهائي.

ومن بين إجراءات الحراسة التي اشترطها قاضي محكمة باريس، التزام لمجرد بوضع أسورة إلكترونية، والتزامه بعدم مغادرة منزله في ساعات يحددها القاضي، وفي حال خروجه في هذا الوقت تعطي الأسورة إشارة للشرطة.

يُذكر أن لمجرد سُجن 7 أشهر، حيث أُلقي القبض عليه بتاريخ 28 أكتوبر/تشرين الأول 2016، عقب اتهامه بـ”اغتصاب فتاة فرنسية”، بعد أن تمت تبرئته من قضية اغتصاب فتاة أميركية في الولايات المتحدة تعود لعام 2010.

قد يعجبك ايضا

اترك رد