سحب الثقة عن الحكومة السويدية

المستقلة/-صوت البرلمان السويدي، اليوم الإثنين، لصالح حجب الثقة عن ستيفان لوفن، رئيس الوزراء الاشتراكي-الديمقراطي الذي يشغل منصبه منذ 2014، ما يجعل منه أول رئيس حكومة يخسر ثقة البرلمان في تصويت في تاريخ السويد.

وبحسب نتيجة التصويت، أيّدت أغلبية مطلقة من 181 نائباً حجب الثقة عن رئيس الحكومة الذي يحكم منذ عام 2014، في خطوة جاءت نتيجة تغيير حزب اليسار موقفه الأسبوع الماضي بعدما كان الداعم الوحيد للحكومة

ومن غير الواضح بعد ماذا سيحدث مستقبلاً على الساحة السياسية السويدية، حيث كان لوفن قال سابقاً إنه سينتظر نتيجة التصويت من أجل “رؤية ما هو الأفضل للسويد”.

يجدر بالذكر أن لوفن أعلن في وقت سابق إنه يمكن أن يدعو إلى انتخابات برلمانية مبكرة أو أن يصبح رئيس حكومة تصريف أعمال، والآن بعد التصويت، لديه أسبوع واحد ليتخذ قراره.

التعليقات مغلقة.