زين العراق: عوائد الاستثمار في الاتصالات سيرتفع إلى 10% في السنوات القادمة

 بغداد (المستقلة)… أشار الرئيس التنفيذي للشؤون المالية والعمليات في شركة زين العراق وائل غنايم أن الشركة بصدد طرح نحو 25% من رأسمالها للاكتتاب العام بقيمة تصل الى نحو مليار دولار في السوق المالي العراقي وذلك وفق الترخيص الممنوح لها.

وأوضح غنايم لـ “CNBC عربية” أن العائد على الاستثمار في قطاع الاتصالات في العراق سيصل الى 10% خلال الخمس سنوات القادمة وان هنالك فرص نمو كبيرة في المستقبل خصوصا فيما يتعلق بخدمات البيانات.

وكشفت شركة الاتصالات زين العراق التابعة لمجموعة زين – الكويت في وقت سابق عن خططها لتوسيع وتطوير شبكتها في العراق، مؤكدة أنها تستهدف زيادة عدد المشتركين والايرادات بما يفوق 10 في المئة، كما أنها تتطلع لزيادة القوة العاملة بواقع 5 في المئة خلال العامين المقبلين.

وأكد رئيس الادارة المالية والتشغيلية لـزين – العراق وائل غنايم على هامش معرض برشلونة للاتصالات أن الشركة في المراحل النهائية من التحول لشركة مساهمة عامة، تمهيداً لادراج أسهمها في سوق العراق للأوراق المالية في طرح أولي من المتوقع أن يتم خلال العام الحالي.

وحول خطة الشركة الاستثمارية قال استثمرنا أكثر من 200 مليون دولار في توسيع وتطوير الشبكة بالعراق خلال العام 2012، ونخطط أن نستثمر ما يقارب 15 في المئة من الايرادات في العام الحالي 2013 لتوسيع وتطوير الشبكة.

وكشف غنايم أن زين  العراق تعتبر أكبر مشغل ضمن مجموعة زين الكويتية قائلاً (زين – العراق) أكبر مساهم في نتائج المجموعة ، مشيراً الى أن زين – العراق ساهمت بـ37.7 في المئة من اجمالي ايرادات المجموعة، و46.6 في المئة من الأرباح الصافية، و32.2 في المئة من المشتركين.

يذكر أن زين- العراق حققت ارتفاعاً قدره 6 في المئة بايراداتها للعام 2012 لتصل الأرباح الصافية الى 369 مليون دولار.

وقال غنايم ان هذه البيانات أفضل دليل على الكفاءة التشغيلية التي تتمتع بها زين – العراق نظراً لحجم الايرادات الذي تمثله مقارنة بعدد المشتركين، اذ قال نسبة المشتركين هي 32 في المئة، لكن مساهمتنا من الأرباح هي 46.6 في المئة، هذا يعطي مؤشراً على مدى كفاءة الأداء في الوحدة العراقية من مجموعة (زين).

ولفت غنايم الى أن زين – العراق تمكنت من تحقيق هذه الكفاءة التشغيلية على الرغم من التحديات في السوق العراقي، قائلاً «نتمتع بكفاءة تشغيلية رغم الظروف غير العادية التي نعمل فيها في العراق، وهذا شيء ايجابي.

وأوضح غنايم أن زين – العراق تعتبر من أكبر الشركات الخاصة العاملة في العراق من حيث الايرادات بعد الشركات النفطية وان ذلك مؤشر ايجابي على الفرص المتاحة للشركات في السوق العراقي، قائلاً «هذا يعطي رسالة حول مدى جاذبية السوق في العراق للاستثمار، ويجب أن يهتم المستثمرون بذلك كثيراً ، مضيفاً صحيح هناك مخاطر في العراق، ولكن من الناحية المالية فالاستثمار في العراق مجد جداً بناء على الأرقام التي نراها.

وفي سياق متصل، قال غنايم ان الشركة تستهدف زيادة تفوق 10 في المئة في عدد المشتركين والايرادات، وانها تتطلع من خلال ميزانيتها الحالية لزيادة القوة العاملة بواقع 5 في المئة على مدار العامين المقبلين. يذكر أن عدد العاملين في زين – العراق 3000 موظف، وأن 99 في المئة من العاملين هم من الكادر العراقي.

ويرى غنايم فرصاً واعدة في اقليم كردستان شمال العراق، اذ يستهدف زيادة الحصة السوقية الى نحو 20 في المئة على مدار العامين المقبلين.

وقال غنايم نستحوذ على أكثر من 50 في المئة من الحصة السوقية في العراق، وحصتنا السوقية في كردستان لا تتناسب مع حجم حصتنا في بقية العراق، وهذه فرصة هائلة ، مضيفاً احدى خططنا لنمو الايرادات والحفاظ على حصتنا في السوق هي الدخول الى اقليم كردستان.

كما أوضح غنايم أنه بحسب المقاييس العالمية عندما يدخل مشغل ثالث الى سوق اتصالات، عادة يحصل على حصة تتراوح بين 10 و20 في المئة غضون عامين، وباعتبار زين – العراق المشغل الثالث في اقليم كردستان فان الشركة تستهدف حصة سوقية تصل الى 20 في المئة.

وعلى صعيد الطرح الأولي المرتقب، قال غنايم هدفنا هو اتمام عملية الطرح في أقرب فرصة ممكنة من السنة الحالية»، مؤكداً أنه يتوقع أن «تكون الأسهم جذابة جداً للمستثمرين ويكون عليها طلب قوي جداً.

كما أوضح أن الشركة بصدد الاطلاع على النطاق السعري، وعدد الأسهم التي ستطرح للبيع في السوق، وأن بنوك (NBK Capital) و(BNP Paribas) و(Citi Bank) تقوم بتقديم الخدمات الاستشارية للطرح.

على صعيد آخر، قال غنايم ان الشركة خصصت جزءاً من استثماراتها المستقبلية لتطوير شبكتها في العراق لضمان استعدادها لتوفير خدمات الجيل الثالث عندما تتم الموافقة على منح ترددات الجيل الثالث من هيئة الاعلام والاتصالات، وهي السلطة التنظيمية في العراق.

يذكر أن خدمة الجيل الثالث غير متوافرة في العراق، لأن حزمة الترددات لم تمنح بعد، كما أن انتشار خدمات المعلومات لا يزال محدوداً، وبحسب غنايم سيزيد تخصيص الترددات من حجم النمو والفرص المتاحة في مجال الخدمات الرقمية. وأكد غنايم نحن كشركة نسعى أن نكون جاهزين حال تخصيص الترددات، وأن نقدم أفضل وأحدث الخدمات المتوافرة على شبكة الجيل الثالث وبمستوى عالمي. (النهاية)

اترك رد