زهير الأعرجي يبدي استغرابه من تقديم موعد الانتخابات في نينوى والانبار رغم تدهور الأمن فيهما اكثر من السابق

 بغداد ( إيبا )..أبدى النائب عن ائتلاف العراقية الحرة زهير الأعرجي استغرابه من تحديد مفوضية الانتخابات العشرين من الشهر المقبل موعدا لإجراء انتخابات مجالس المحافظات في نينوى والأنبار ، رغم تدهور الأمن فيهما اكثر من الفترة التي اتخذ فيها قرار التأجيل .

وقال الاعرجي في تصريح نقله المكتب الاعلامي للإئتلاف :” لقد كان السبب الرئيسي وراء تأجيل الانتخابات في هاتين المحافظتين هو تراجع الوضع الأمني فيهما ، في حين ان هناك اليوم تصعيدا أمنيا فيهما اكثر مما كان عليه سابقا عندما اتخذت المفوضية قرار التأجيل “.

وأضاف النائب عن محافظة نينوى :” ان هناك عمليات ارهابية حاليا في نينوى والانبار أكثر من السابق ، حيث كانت اسباب تأجيل الانتخابات في نينوى هي تراجع الامن في مناطق جنوب وغرب الموصل ، فيما نرى اليوم الارهاب يعصف بجميع انحاء الموصل ، تزامنا مع التصعيد الواضح على مستوى العراق بشكل عام “.

وتابع الاعرجي :” لقد اجرينا اتصالات مع العاملين في المفوضية في نينوى من مدراء مراكز انتخابية ومراقبين ، وقد أبدى هؤلاء قلقهم من هذا القرار غير المدروس ” ، مطالبا مفوضية الانتخابات بـ ” إعادة النظر في هذا الموضوع بناءا على رغبة بعض الكتل السياسية وجماهير نينوى “.(النهاية)

قد يعجبك ايضا

اترك رد