ريم نصر الدين: تعرضت للمضايقات بسبب اصولي اليهودية

المستقلة /- كشفت الفنانة السورية ريم نصر الدين عن أصولها اليهودية، حيث تنتمي لعائلة يهودية من جهة الأب اعتنقت الديانة الإسلامية فيما بعد، وانتشر خبر أصولها اليهودية في عام 2016 إثر أحد ردودها على متابع اعتقد أنها تسيء للديانة اليهودية، لتكشف له عن أصولها اليهودية؛ ما ساهم في انتشار الخبر.

وأضافت نصر الدين أنها تعرضت للكثير من المضايقات بشأن ديانتها الأصلية، نظرا لعدم التفريق بين اليهود من سكان دمشق في حي اليهود المعروف والمشهور وبين الكيان الصهيوني المحتل، كما عدت مسألة الكشف عن الديانة أمرا شخصيا لا يجب الحديث عنه كثيرا، بل يجب الاهتمام والتركيز على قضايا أخرى.

وبينت نصر الدين بأن زواج والديها ”تاج“ و ”أميرة“ استمر لمدة شهر واحد فقط، بسبب وجود خلافات كبيرة بينهما انتهت بالطلاق رغم حمل والدتها بها، كما أن والدتها أجبرت من قبل عائلتها على الزواج من والدها، رغم محاولاتها المتكررة لإفساد الخطوبة على مدار عامين، ولم يتوقع أهل الطرفين حدوث الطلاق بهذه السرعة، لتعيش ريم نصر الدين في منزل جدتها والدة أمها، التي تزوجت مرة أخرى عند بلوغها ”ريم“ عمر 6 سنوات، وعدت الفنانة جدتها سندها وأكثر شخص مؤثر في حياتها.

وصرحت الفنانة خلال استضافتها في برنامج ”شو القصة“ على قناة ”لنا“ السورية، بأنها التقت بوالدها مرتين فقط في حياتها، إحداهما في عمر 4 سنوات والمرة الأخرى في عامها الـ13، مشيرة لإصراره على بتر الرابط الأسري بينهما كأب وابنة، ورجحت السبب لذلك هو الرغبة في الانتقام من والدتها.

كما أكدت عدم معرفتها بأي شخص من أقارب والدها، باستثناء رجل من أحد أقاربه والذي أعطاها رقم هاتف والدها للتواصل معه، بغية الرغبة في بداية جديدة، لكنها أصيبت حينها بالإحباط بعد رفضه الاعتراف بها، إلا أنه بعد المكالمة بأيام قليلة أعاد الاتصال بها مجددا ليدور حديث بارد بينهما، رغم ذلك أكدت بأنها سامحته على كل شيء مع تمنيها له بالتوفيق والسعادة في حياته مع أبنائه، الذين تعرفت العام الماضي إلى اثنين منهم شاب وفتاة.

وأكدت بأنها بحثت عن صورة الأب في شريك حياتها، وهو ما دفعها للوقوع في حب شاعر معروف يكبرها سنا، لكن لم تنجح العلاقة، بسبب افتقارها للمنطقية، لتجد بعد ذلك حب حياتها مرة أخرى وتتزوج من رجل يبلغ 31 عاما، مع عدم تفكيرها حاليا بالإنجاب، بسبب بعض المخاوف من فقدان الاستقرار أو حدوث طلاق وتأثير ذلك على الأطفال.

وعدت ريم نصر الدين نفسها شخصية هجومية بعض الشيء، كي تضمن الدفاع عن نفسها دائما، كما أنها صدامية مع الأفكار وليس الأشخاص، مع احترامها لجميع من توجه إليهم انتقادات.

وبشأن انتقاداتها للفنانة جيني إسبر، بينت ريم نصر الدين حسب وجهة نظرها، عدم إمكانية شخص غير أكاديمي من أن يدرّس التمثيل للطلاب، وهذا الانتقاد ليس موجها فقط لإسبر، إنما لجميع من يدرّس التمثيل دون أن يكون شخصا أكاديميا.

وصرحت بأن الفنان السوري معتصم النهار هو رجل وسيم فقط، مع وجود محاولات له لإثبات نفسه، وهو شخص لطيف وودود إلا أنه ليس ممثلا، واستعانت بمثال عارضة الأزياء الإيطالية الجميلة مونيكا بيلوتشي لشرح وجهة نظرها.

واعتبرت الفنانة نصر الدين المخرج السوري الراحل حاتم علي، من أكثر الأشخاص المؤثرين في مسيرتها المهنية؛ إذ أعطاها الكثير واعتبرت نفسها مدينة له، رغم قلة الأعمال التي جمعتهما،

وسردت بعض تفاصيل تعارفها على الراحل علي، إذ استعانت بأحد الأشخاص لأخذ رقمه والتواصل معه، بغية إعطائها دورا في عمله الجديد ”سفينة نوح“، ليتم التواصل معها من قبل مدير إنتاج المسلسل وإعطائها دور بطولة، الأمر الذي أدهشها كثيرا.

 

 

 

اقرأ المزيد

التعليقات مغلقة.