روسيا: مستعدون لتلبية طلبات العراق من الاسلحة مؤكدة القوات الامريكية اينما حلت تسببت المشاكل

المستقلة /… ابدى وزير الخارجية الروسية سرغي لافروف  استعداد بلاده تزويد العراق بما يحتاجه من اسلحة ومعدات العسكرية، مؤكدا ان القوات الامريكية اينما حلت تسببت باحداث المشاكل في المكان الذي تتواجد فيه.

وقال لافروف في مؤتمر صحفي عقده مع نظيره العراقي فؤاد حسين الذي يجري زيارة الى موسكو اليوم الاربعاء ان “العلاقات بين روسيا والعراق لها تاريخ طويل على كل حال هذا لا يمنع العراق في تطوير علاقته مع دول الغرب ودول الجوار، و نحن مستعدون لتطوير التعاون الثنائي بين البلدين”.

واضاف “لا تزال روسيا شريكا اساسيا وتقليديا في تسليح الجيش والامن العراقي بالمعدات بما يسهم في محاربة الارهاب”.

واوضح  “مستعدون لتلبية متطلبات العراق كافة بشأن التسليح، والتعاون والتدريب العسكري”، مشيرا الى ان “وزير الدفاع العراقي سيزور موسكو قريبا وسيتم التطرق خلال الاجتماع الى ملف التسليح”.

من جهته قال حسين خلال المؤتمر “تطرقنا الى المجال العسكري بين الطرفين وهناك زيارة لوزير الدفاع العراقي لورسيا، وسيناقش العلاقات العسكرية بين البلدين”.

وتابع لافروف ان القوات الامريكية اينما حلت تسببت باحداث المشاكل في المكان الذي تتواجد فيه، معتبرا مسألة انسحاب تلك القوات من العراق بأنه شأن يخص واشنطن وبغداد.

واكد لافروف  “فيما يخص الموقف الروسي من التواجد الامريكي هذا يعود قبل كل شيء الى قرار الدول المعنية بهذا التواجد”، مردفا بالقول وهذا الامر يتعلق بكل من العراق وافغانستان وسوريا.

واشار الوزير الروسي ان امريكا تبعث بقواتها الى الكثير من دول المنطقة وفي بعض الاحوال يحدث هذا الامر من دون موافقة الدول كما هو الحال في سوريا والعراق”.

وبين  ان امريكا بحضورها وتواجدها في الدول الثلاثة المذكورة تواجه التحديات والتهديدات التي انشأتها بنفسها”.

واوضح وزير الخارجية الروسي ان “تدخل امريكا في سوريا والعراق وليبيا تسبب بالكثير من المشاكل وينبغي للقيادة الامريكية القادمة عدم اللجوء لمثل هذه المغامرات لانها تجلب مزيدا من زعزعة الامن في المنطقة”.

وتابع  ان “التعاون الروسي في مجال مكافحة الارهاب غير متربط بالخطط الامريكية ولدينا تعاون اكثر استقرارا في مركز التعاون الرباعي بين بغداد وطهران وموسكو ودمشق”.( النهاية)

التعليقات مغلقة.