روسيا في الصدارة … العراق ثالث موردي النفط إلى الصين

المستقلة/- أصبحت روسيا المورد الرئيسي الأول إلى الصين من النفط للشهر الثاني على التوالي في شهر آب الماضي، فيما انخفضت وارادت الصين من العراق، وذلك وفقاً لبيانات الكمارك الصينية.

وانخفضت الصادرات من العراق، التي احتلت المرتبة الثانية في تموز، بنسبة 20% عن الشهر الماضي إلى 4.6 مليون طن.

ويرجع ذلك إلى انخفاض إنتاج النفط في البلاد من أجل التعويض عن فائض الإنتاج بموجب اتفاقية أوبك +.

وأضافت تلك البيانات أن الشحنات من روسيا بلغت في آب 5.8 مليون طن، أو 1.37 مليون برميل يومياً. مشيرة  إلى أن الرقم أقل بنسبة 3.7% عن العام السابق.

وفي الأشهر الثمانية الأولى من عام 2020، ظلت روسيا أيضا في صدارة الموردين، حيث زودت الصين بـ 57.1 مليون طن من النفط، بزيادة 15.6% عن الفترة نفسها من العام الماضي، وفق وكالة رويترز.

وأشارت بيانات الكمارك إلى أن المملكة العربية السعودية أصبحت ثاني أكبر مورد في التقرير الشهري.

وبلغ إجمالي الصادرات في السعودية 5.26 مليون طن، بانخفاض 32.5% على أساس سنوي.

في الوقت نفسه من الشهر الماضي، زادت واردات الصين من الأميركتين، حيث زادت الإمدادات من البرازيل بنسبة 75%، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي وبلغت 4.15 مليون طن، ومن الولايات المتحدة أكثر من الضعف، إلى 2.23 مليون طن. (النهاية)

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.