روسيا تعلن سيطرتها على منطقة لوهانسك بالكامل

المستقلة/- أعلنت روسيا، الأحد، عن سيطرة قواتها وحلفاءها على منطقة لوهانسك بشرق أوكرانيا بعد الاستيلاء على آخر معقل أوكراني في ليسيتشانسك رغم أن أوكرانيا لم تؤكد هذا الإعلان.

السيطرة على لوجانسك، وهي هدف رئيسي للحرب بالنسبة لروسيا، تأتي بعد أسابيع من تقدم بطيء، ومن شأنها أن تمنح موسكو نصرا سياسيا محدودا وتحول التركيز في ساحة المعركة إلى منطقة دونيتسك المجاورة، حيث لا تزال أوكرانيا تسيطر على مساحات شاسعة.

وبعد انسحاب قواتها من العاصمة الأوكرانية كييف عقب الغزو الذي بدأ في 24 فبراير/ شباط، ركزت روسيا حملتها العسكرية على دونباس، التي تضم لوجانسك ودونيتسك. ويقاتل الانفصاليون الذين تدعمهم موسكو في المنطقة منذ أول تدخل عسكري لروسيا في أوكرانيا عام 2014.

وقالت وزارة الدفاع الروسية إن الوزير سيرغي شويغو أبلغ الرئيس فلاديمير بوتين بأن لوجانسك “تحررت” بعد أن قالت روسيا في وقت سابق إن قواتها استولت على قرى حول ليسيتشانسك وتمكنت من تطويق المدينة.

وقال الوزير إن القوات الروسية وحلفاءها في المنطقة “سيطروا بشكل كامل على مدينة ليسيتشانسك”.

وصرح يوري ساك مستشار وزير الدفاع الأوكراني لرويترز عبر الهاتف أنه “لا يمكنه تأكيد أن ليسيتشانسك تحت السيطرة الروسية الكاملة”. ولم ترد الخدمة الإعلامية بوزارة الدفاع الأوكرانية على طلب للتعليق.

لكن المسؤولين الأوكرانيين قالوا إن استخدام روسيا لمصطلح “التحرير” في الإشارة إلى الأراضي الأوكرانية الخاضعة لسيطرتها ما هي إلا دعاية حربية روسية. وأفادوا بتكثيف القصف المدفعي على مناطق سكنية.

وكتب محللون في معهد دراسات الحرب، وهو مركز أبحاث مقره واشنطن، في مذكرة إحاطة “من المحتمل أن تكون القوات الأوكرانية قد نفذت انسحابا متعمدا من ليسيتشانسك، مما أدى إلى استيلاء روسيا على المدينة في الثاني من يوليو تموز”.

الجيش الأوكراني يعلن انسحابه من ليسيتشانسك

بالمقابل أعلن الجيش الأوكراني، الأحد، انسحاب جنوده من ليسيتشانسك، المدينة الرئيسية في شرق أوكرانيا والتي تواجه هجوما عنيفا من القوات الروسية منذ أسابيع.

وقالت هيئة أركان القوات المسلحة الأوكرانية في بيان “حفاظا على أرواح المدافعين الأوكرانيين، اتخذ قرار الانسحاب” من المدينة.

وأضافت “في ظل التفوق المتعدد للقوات الروسية في المدفعية والقوات الجوية وأنظمة إطلاق الصواريخ والذخيرة والعديد، فإن استمرار الدفاع عن المدينة كانت ستكون له عواقب وخيمة”.

ومن شأن السيطرة على ليسيتشانسك في شرق أوكرانيا أن تتيح لموسكو السيطرة على كل منطقة لوغانسك وتسمح لقواتها بتهديد مدينتي سلوفيانسك وكراماتورسك الرئيسيتين في منطقة دونباس الصناعية التي تسيطر عليها كييف.

اقرأ المزيد

التعليقات مغلقة.