رغم خطأ 2017 ..وارين بيتي وفاي دوناوي يعودان لحفل الأوسكار

(المستقلة)..على الرغم من وقوعهما في الخطأ الشهير خلال حفل توزيع جوائز الأوسكار العام الماضي، يبدو أن الثنائي وراين بيتي و فاي دوناوي قد حظيا بفرصه ثانية في حفل هذا العام.

ووفقا لما ذكره موقع TMZ، من المقرر أن يعود الثنائي مرة اخرى لتقديم جائزة أفضل فيلم في حفل هذا العام أيضا، وبالفعل شوهد الثنائي خلال بروفات الحفل على مسرح دولبي بـ لوس أنجلوس يتدربان على الفئة التي من المقرر أن يقدماها.

وصرحت دوناي لموقع TMZ: أعتقد أن تقديم الجائزة سيكون أفضل في المرة الثانية”، في حين علق بيتي ساخرا: الفيلم الفائز هو (ذهب مع الريح)”.

ومن المقرر أن يجري الثنائي تدريبات مجددا قبل موعد الحفل.

ووقع الثنائي في خطأ اعلان الفيلم الفائز بجائزة الأوسكار العام الماضي، إذ أعلنا فوز فيلم La La Land بجائزة أفضل فيلم في الوقت الذي كان الفوز بالجائزة من نصيب فيلم Moonlight.

وعقب صعود فريق La La Land على المسرح لتسلم الجائزة، تم اعلان فوز Moonlight بالجائزة.

وتبين في وقت لاحق أن أحد موظفي شركة PricewaterhouseCoopers هو المتسبب في هذا الخطأ، وهذا الموظف هو براين كولينان الذي ظل معروفا لسنوات بأنه الوحيد الذي يأتي مع زميلته مارثا رويز إلى حفل الأوسكار، ومعهما حقيبتان تضمان بطاقات لأسماء كل الفائزين في الحفل.

وتمثل خطأ برايان كالينان عندما سلم نسخة أخرى من مظروف يتضمن فوز إيما ستون بجائزة أوسكار أفضل ممثلة رئيسية عن فيلم La La Land إلى وارين بيتي، في الوقت الذي كان من المفترض أن يتخلص منه، خصوصا وأن إيما كان تم الإعلان عن فوزها.

وأفادت تقارير أن ما يزيد الشبهات حول أن برايان كالينان كان وراء خطأ الأوسكار، هو نشره قبل 3 دقائق تماما من إعلان وارين بيتي عن الفائز بأوسكار أفضل فيلم لتغريدة عبر حسابه، وهي عبارة عن صورة لإيما ستون من كواليس الحفل، وهي تحمل جائزتها لأفضل ممثلة عن La La Land، وهي التغريدة التي مسحها بعد ذلك.

وبعد أن أعلنت شركة PricewaterhouseCoopers مسؤوليتها عن الخطأ الشهير قررت وضع قواعد جديدة لتفادي حدوث مثل هذا الخطأ مرة اخرى.

ومن المقرر أن يقام الحفل في الساعات الأولى من صباح الاثنين 5 آذار/مارس الجاري على مسرح دولبي بمدينة لوس انجلوس الأمريكية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد