رغم البرد..نشطاء يحتجون عراة على صناعة الفراء في إسبانيا

المستقلة/- تحدى نشطاء الدفاع عن حقوق الحيوان في إسبانيا درجات حرارة الشتاء الباردة في العاصمة مدريد وتظاهروا احتجاجًا على صناعة الفراء في البلاد.

وقال خايمي بوسادا، منسق منظمة أنيما-ناتورليس – AnimaNaturalis “في شهر يناير/كانون الثاني نسجل ارتفاع نسبة قتل الحيوانات من أجل استخدام فروها في صناعة المعاطف، وهذا يعني أنه خلال هذا الشهر يتم بيع معظم معاطف الفرو على مدار العام. لذلك، فإننا نحتج الآن عراة على وجه التحديد للتوعية بأن الحيوانات أيضا تشعر بالبرد من دون فروها”.

وتجمع النشطاء عراة في حلقة ولطخوا أجسادهم بطلاء أحمر لإظهار القسوة الكبيرة التي تتعرض لها الحيوانات وتعانيه في صناعة الملابس.

التعليقات مغلقة.