رغد صدام تحمل امريكا مسؤولية ظهور الحركات “الإرهابية والمتطرفة” في العراق

المستقلة /- حمّلت رغد ابنة الرئيس العراقي السابق صدام حسين، يوم الأحد، الولايات المتحدة الأمريكية مسؤولية ظهور الحركات “الإرهابية والمتطرفة” في العراق نتيجة للغزو الذي أطاح بوالدها وبنظام حزب البعث في العام 2003.

وقالت رغد في كلمة لها بمناسبة مرور قرابة عقدين على الغزو الأمريكي “في ذكرى احتلال العراق هذا اليوم المشؤوم الذي أنتج كل الحركات الإرهابية المتطرفة فقتلت وهجرت ومزقت المجتمع العراقي تلك الديمقراطية المزعومة التي عاثت في الأرض فساداً وأساءت لكل القيم في العالم”.

وأضافت “اليوم نرى أمثلة كثيرة لخططهم المرضية والفاشلة ونرى ما حدث في أفغانستان وأوكرانيا وقبل كل ذلك في العراق حيث استعرضوا قوتهم الهمجية كي يخفوا المنطقة”.

وقالت صدام حسين أيضا إن “ما نراه اليوم من بداية صحوة عربية لما يحدث حولهم صار يبعث فينا الامل بأن القادم للمنطقة سيكون افضل”.

وسبق أن حمّل ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان في مطلع شهر آذار/ مارس الجاري، الولايات المتحدة الأمريكية مسؤولية اتساع التطرف في المنطقة بسبب خوضها الحرب على العراق.