رباب سعيد: الإمارات أرض الفرص وريادة الأعمال فن وابداع

المستقلة/- تشهد منطقة الشرق الأوسط تنامياً مستمراً في أعداد رائدات الأعمال العرب رغم الصعوبات والتحديات التي تواجه العديد منهن في دول عربية عديدة. ونجحت بعض الدول مثل الإمارات في تمكين المرأة اقتصادياً وتقديم كافة سبل دعم ونجاح رائدات الأعمال، وتوفير البيئة الخصبة لهن لتحقيق طموحاتهن، واطلاق المنصات والفعاليات المتخصصة التي تتيح لهن تبادل المعرفة والخبرات وبناء علاقات عمل مثمرة.

وتقول سيدة الأعمال وخبيرة التجميل رباب سعيد: “الإمارات أرض الفرص لكافة النساء الطامحات لتأسيس وإطلاق مشاريعهن الخاصة، فهنا توجد جميع مقومات النجاح بدايةً من اهتمام القيادات الحكومية بتشجيع وتمكين المشاركة الاقتصادية للمرأة، وسهولة وسرعة اجراءات تأسيس الأعمال، وامكانية توفير التسهيلات التمويلية للمشاريع الصغيرة، ووجود حاضنات ومجالس أعمال نسائية ترعى وتدعم رائدات الأعمال في مختلف الجوانب”.

وأضافت: “ريادة الأعمال فن يتطلب تحلي أصحابه بالشغف والتصميم لتحقيق النجاح، واكتساب المعرفة والخبرة والعمل وفق خطط مدروسة، والصبر والاجتهاد لتجاوز كافة الصعاب والتحديات. والمرأة العربية اليوم باتت محظوظة أكثر من نظيرتها في الماضي بفضل تمتعها بامتيازات عديدة، وظهور تشريعات وأدوات ووسائل جعلت دخولها أكثر سهولة لعالم الأعمال”.

وإلى جانب ريادة الأعمال، تعشق رباب سعيد عالم الطبخ، وتسعى دوماً لتذوق مختلف النكهات والأطباق حول العالم، وتحرص على تشارك تجاربها ونصائحها مع قاعدة واسعة من متابعيها عبر وسائل التواصل الاجتماعي. كما تسعى لتوسيع شبكة استثماراتها في قطاع مراكز التجميل لتغطي كافة أرجاء الإمارات والدخول لأسواق جديدة في المنطقة والعالم.

يذكر أن المرأة في الإمارات لها بصمات واضحة في السوق وقطاع الأعمال، حيث تدير أكثر من 25 ألف سيدة أعمال اماراتية استثمارات يتجاوز حجمها 60 مليار درهم. كما تحتل الإمارات مراتب متقدمة في التمكين الاقتصادي للمرأة والمساواة بين الجنسين، حيث تصدرت دول المنطقة في مؤشر المساواة بين الجنسين في تقرير التنمية البشرية الصادر عن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي لعام 2020، واحتلت المركز الأول عربياً في تقرير “الفجوة بين الجنسين لعام 2021” الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي.

التعليقات مغلقة.