رائد ياغي يفقد ذاكرته نتيجة التعرض لضربة على راسه

المستقلة … تعرض رائد ياغي لأصابة برأسه نتيجة استخدام عناصر مكافحة الشغب القوة خلال فضّ الاحتجاجات في وسط بيروت.

وتداول ناشطون على شبكات التواصل الاجتماعي فيديو يظهر حالته الصعبة التي يعيشها و أنه لا يستجيب لمن حوله، حيث رجح البعض فقدانه لذاكرته وذلك بسبب عدم تعرفه إلى أحد.

يذكر ان الطبيب الخاص به طلب من عائلته مهلة 24 ساعة قبل إعطاء تشخيص نهائي حول حالته، حيث قال الطبيب أن “اليوم رائد حالته أفضل بكثير”.

و أضاف الطبيب رائد الان مشوش قليلاً ويحتاج إلى 3 ـ 4 أيام حتى يخرج من المستشفى بعد التأكد من صحته وقدرته على المشي والتخلص من الدوخة، لأنه يعاني فقط من دوخة نتيجة الضربة القوية التي تلقاها على رأسه.

التعليقات مغلقة.