رئيس وزراء إثيوبيا: لا نريد حربا مع السودان‎ فى هذا التوقيت

المستقلة/-أحمد عبدالله/ أكد رئيس الوزراء الإثيوبي أبيي أحمد، اليوم الثلاثاء، أن بلاده لا تريد الانخراط بحرب مع السودان، في وقت يثير التوتر المرتبط بمنطقة حدودية متنازع عليها مخاوف من اندلاع نزاع أوسع.

وقال أبيي أمام البرلمان: ”لدى إثيوبيا كذلك العديد من المشاكل، ولا استعداد لدينا للدخول في معركة. لا نريد حربا. من الأفضل تسوية المسألة بشكل سلمي“.

وشدد لاحقا على أن بلاده ”لا تريد حربا“ مع جارتها على خلفية النزاع على الأراضي المتواصل منذ عقود بين الطرفين، واصفا السودان بأنه ”بلد شقيق“ يحب شعبه إثيوبيا.

ويتنازع البلدان على منطقة الفشقة الزراعية التي تقع بين نهرين، حيث تلتقي منطقتا أمهرة وتيغراي في شمال إثيوبيا بولاية القضارف الواقعة في شرق السودان.

كما اعترف رئيس الوزراء الإثيوبي بوجود قوات من إريتريا المجاورة في منطقة تيغراي التي تشهد نزاعا، بعد شهور من إنكار البلدين الأمر.

وقال أبيي: ”لكن بعدما عبر الجيش الإريتري الحدود ونفّذ عمليات في إثيوبيا، فإن أي أضرار تسبب بها لشعبنا غير مقبولة“، مضيفا أنه ناقش الانتهاكات المفترضة مع الحكومة الأريترية مرّات عدة.

 

التعليقات مغلقة.