رئيس شركة تسلا يطرح عملة رقمية جديدة في امريكا

المستقلة/- أطلِقت عملة رقمية جديدة تحمل اسم ”Lord Edge“ في الولايات المتحدة أمس الاثنين بعد ساعات فقط من قيام الملياردير الأمريكي إيلون ماسك بتغيير اسم حسابه على موقع ”تويتر“ إلى الاسم نفسه.

وأشار موقع ”انسايدر“ الإخباري الأمريكي إلى أن ماسك رئيس شركة ”تسلا“ الأمريكية للسيارات الكهربائية كان ”مصدر إلهام“ للعملة الجديدة التي قفز سعرها في يوم إطلاقها.

وقال الموقع ”خلال عطلة نهاية الأسبوع، قام الملياردير بتحويل الاسم على حسابه في تويتر إلى ”Lorde Edge“ ما أثار موجة من التكهنات حول سبب التغيير، والذي لم يقدمه الرئيس التنفيذي لشركة تسلا حتى الآن“.

ولفت الموقع إلى أنه بعد ذلك بساعات بدأ تداول ما يسمى بعملة ”لورد إيدج“ الإثنين وسجل حجم تداولها ما يقرب من 27 مليون دولار.

وأظهر تقرير لبورصة ”كوين ماركيت“ للعملات المشفرة أن سعر تلك العملة وصل إلى أعلى مستوى عند 0.00002954 دولار ، وهو ما يمثل ارتفاعا بنسبة 825% عن سعر الافتتاح البالغ 0.000003192 دولار قبل أن يتراجع قليلا ثم يعود للارتفاع بنسبة 178%.

وقالت المجموعة التي أطلقت العملة المستندة أساسا إلى ”الإثيريوم“ في تغريدة على ”تويتر ”نحن ننشط ونزدهر مع لورد ايدج“.

ولفت ”انسايدر“ إلى أنه لم تكن هناك أي مؤشرات على أن ماسك نفسه شارك في إطلاق العملة الجديدة رغم تصريحاته السابقة بأنه استثمر في عملات ”البيتكوين والدوجكوين والإيثريوم“ والتي أدت إلى صعود تلك العملات.

وبيَّن الموقع أن ماسك ألهم _أيضا_ إطلاق عملة رقمية في السابق باسم ”فلوكي انو“ على اسم الكلب الذي يمتلكه، مضيفا أن تلك العملة كانت في قلب حملة إعلانية أخيرة في جميع أنظمة النقل في بريطانيا.

ولفت الموقع في تقريره إلى التحذيرات المتكررة للمنظمين والمشرعين في العالم بضرورة توخي الحيطة بشأن الاستثمار في الأصول الرقمية، مشيرا إلى ما يعتقد بأنها عملية احتيال كبيرة شملت إطلاق عملة ”Squid Game“ أخيرا وهروب مالكيها بمبالغ كبيرة.

وقال الموقع ”جاء تغيير اسم ماسك على تويتر وسط نهاية أسبوع مزدحمة بالنسبة له على مواقع التواصل الاجتماعي؛ إذ إنه طرح استطلاعا السبت الماضي لمتابعيه عن ما إذا كان يجب عليه بيع 10% من أسهم تسلا الخاصة به.. وأظهر الاستطلاع أن أكثر من نصف المتابعين _البالغ عددهم نحو 3.5 مليون متابع_ صوتوا بنعم“.

التعليقات مغلقة.