رئيس برلمان الطفل تأسف لاقصاءها عن حضور جلسات البرلمان العربي

المستقلة/-علي قاسم الكعبي/.. اعربت رئيس برلمان الطفل العراقي (رئيس لجنة حقوق الطفل في البرلمان العربي الطفل في الشارقة) ديما علي النعيمي، الاحد، عن اسفها من اقصائها عن حضور الدورة الثانية  دون سبب.

وقالت النعيمي أن ذلك “ولّد تأثيرا سلبيا لدى الاطفال المنتخبين حينما تم استبدالهم بأطفال آخرين لانعرف كيف تم اختيارهم “.

وأشارت الى ” ان مشاركة برلمان الطفل العراقي في الدورة الاولى ٢٠١٩- ٢٠٢٠  لبرلمان العربي للطفل في الشارقة كان رسميا” ، منوهة الى ان برلمانها كان مجازا من وزارة العمل، و وزارة الخارجية ،والمندوبية العراقية في جامعة الدول العربية” وكان دوره متميزا وترك انطباعا ايجابيا عند كل الحضور العربي

وأضافت في الوقت الذي نتطلع إلى أن يكون للعراق موقفا عزيزا  ودورا مميزا على جميع الأصعدة من خلال المشاركة الفاعلة في كافة الأنشطة العراقية والعربية التي من شأنها تعزيز دور الطفل العربي والحصول على كافة حقوقه، نأمل من وزارة العمل تصحيح موقفها وأن يكون هنالك دعما مميزا لأعضاء برلمان الطفل العراقي وإدارته التي لم تدخر جهدًا في سبيل دعم الطفولة بكافة جوانب الحياة ليستمر التألق وليكون برلمان الطفل العراقي في المقدمة دائما في كافة المحافل الدولية..

التعليقات مغلقة.