رئيس الوزراء الفلسطيني يبحث مع سبل تعزيز الشراكة مع البنك الدولي

المستقلة/- مراد سامي/.. التقى رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية مدير البنك الدولي في فلسطين كانثان شانكار في مقر رئاسة الحكومة بمدينة رام الله.

وبحث الجانبان تعزيز الشراكة الثنائية بين البنك الدولي والحكومة الفلسطينية من خلال رفع نسبة مساهمة في الداخل الفلسطيني ودعم برامج جديدة لخلق فرص عمل جديدة، وخفض البطالة بين صفوف الشباب.

كما أطلع أشتية مدير البنك الدولي على الأوضاع السياسية والمالية في البلاد وناقش الطرفان أبرز التحديات الاقتصادية التي تواجه الحكومة الفلسطينية.

و تطرق الجانبان لآخر تقارير الإنجاز في البرامج التي ينفذها البنك، وعلى رأسها برنامج تسجيل الأراضي، بالتعاون مع سلطة الأراضي وهيئة تسوية الأراضي والمياه.

وأكد مدير البنك الدولي عزمه على إطلاق حزمة مشاريع للعام المقبل لتطوير قطاعات متنوعة تنسجم مع الأولويات الوطنية واستراتيجية التنمية للسلطة الفلسطينية.

وكان الجهاز المركزي للإحصاء، وسلطة النقد قد أصدر هذا الأسبوع النتائج الأولية لوضع الاستثمار الدولي والدين الخارجي لفلسطين كما هي في نهاية الربع الثالث 2021، ضمن الإصدار الدوري لوضع الاستثمار الدولي وإحصاءات الدين الخارجي لفلسطين.

وأظهرت النتائج إلى أن التفاوت بين أرصدة استثمارات الاقتصاد الفلسطيني الموظفة خارج فلسطين وأرصدة الاستثمارات الأجنبية الموظفة في الاقتصاد الفلسطيني لا يزال كبيراً وبقيمة بلغت 3,607 مليون دولار أميركي، بارتفاع بلغت نسبته 8% مقارنة مع الربع السابق.

ورغم الأزمات الاقتصادية المتتابعة التي عاشتها السلطة الفلسطينية في رام الله الفترة الأخيرة الا أن هذه النتائج تؤكد مرة أخرة أن الاقتصاد الفلسطيني يمتلك كل المقومات اللازمة لتجاوز أزمتها الراهنة لاسيما في ظل المنوال التنموي الجديد الذي تعمل حكومة أشتية على تثبيته عبر دعم المؤسسات الصغرى والعمل على تحسين البنى التحتية في المحافظات الفلسطينية.

التعليقات مغلقة.