رئيس الوزراء السودانى يعين زعيم “حركة تحرير السودان” حاكما لإقليم دارفور

المستقلة/-أحمد عبدالله/ أعلن رئيس الوزراء السوداني، عبد الله حمدوك، اليوم الأحد، عن تعيين، مني أركو مناوي، زعيم “حركة تحرير السودان” حاكما لإقليم دارفور بغرب البلاد.

ويأتي تعيين مناوي ضمن استحقاقات اتفاقية السلام الموقعة في جوبا مع المجلس السيادي في السودان.

وكان مناوي هو أبرز مرشح لمنصب حاكم إقليم دارفور، ضمن حصة حركات دارفور في تقاسم سلطات الإقليم.

وقال رئيس الوزراء السوداني في تغريدة على حسابه بتويتر اليوم الأحد: “استجابة لاستحقاقات اتفاقية جوبا لسلام السودان، وعملا بأحكام الوثيقة الدستورية للفترة الانتقالية؛ أصدرتُ اليوم قراراً بتعيين السيد مني أركو مناوي حاكماً عاماً لإقليم دارفور”.

ودعا حمدوك الوزارات والجهات ذات الصلة إلى اتخاذ إجراءات تنفيذ القرار.

ووقع فرقاء السودان، سبتمبر الماضي، في جوبا، عاصمة جنوب السودان، بالأحرف الأولى على اتفاق سلام ينهي سنوات من الصراع الدامي.

ونص اتفاق تقسيم السلطة الموقع مع حركات دارفور، على تخصيص 20% من الوظائف السودانية في الخدمة المدنية والسلطة القضائية والنيابة العامة والسفراء والبنوك والشركات العامة، لأبناء الإقليم، على أن يتم ذلك بقرار سياسي خلال 45 يوما من توقيع الاتفاق.

وقضى الاتفاق بالعودة إلى حكم السودان بنظام الأقاليم بدلا عن الولايات، على أن يعقد مؤتمر قومي للحكم في السودان في غضون 5 أشهر من توقيع اتفاق السلام.

التعليقات مغلقة.