رئيس الجمهورية يرسم صورة قاتمة للعراق بسبب نتائج الانتخابات

المستقلة/-أكد الرئيس العراقي برهم صالح يوم الثلاثاء، أن البلاد تواجه تحدياً بعد الخلاف الذي “خيّم على المشهد” ما بعد الانتخابات التشريعية.

جاء ذلك في كلمة بـ”منتدى السلام والأمن في الشرق الأوسط” الذي تحتضنه الجامعة الأمريكية في كوردستان – دهوك.

وقال صالح، “الشرق الاوسط في مرحلة انتقالة جديدة، وهو تحول دائم، لكن هذه المرحلة تمثل نقطة مفصلية في المنطقة، والمفصل في هذه التحولات هو العراق، وما يحصل في العراق سيكون له تبعات كبيرة في المنطقة”.

واضاف، “نأمل أن تنتهي الانتخابات بنتائج قانونية ودستورية، ففي العراق مشاكل كبيرة لا يمكن تجاهلها، فمنذ نحو عشرين عاماً تناوبت خمس حكومات على العراق، ولم ينته لا رئيس وزراء أو جمهورية إلى السجن أو المشنقة كما هو ديدن لكثير من البلدان في المنطقة وهذا من إيجابيات المرحلة الجديدة في العراق”.

وأضاف، “العراق يواجه تحدياً جدياً جديداً، هل سنتمكن من تجاوزه، المرحلة المقبلة مرحلة استحقاقات وطنية كبيرة، لدينا مشاكل تتطلب الخوض فيها ومعالجة بنيوية، ومن بينها مشاكل الحكومة الاتحادية وحكومة الاقليم”.

وأضاف “نواجه تحديات الأمن والتطرف، وهذه لا تحل باجراءات محلية، بل تتطلب تعاوناً إقليمياً وتواصلاً، على الرغم من أن الخلافات في المنطقة عميقة.

التعليقات مغلقة.