رئيس البرلمان : العراق يدافع عن الامن والسلم العالميين

 

(المستقلة).. اكد رئيس مجلس النواب سليم الجبوري  ان القوات المسلحة العراقية والشعب العراقي قدما تضحيات كبيرة في التصدي للهجمة الارهابية، وان العراق اليوم بات يدافع عن الامن والسلم العالميين.

بحث الجبوري ،اليوم الاحد، مع وفد من اعضاء الكونغرس الامريكي برئاسة النائب دينيس روس التطورات السياسية والامنية على المستويين العراقي والدولي وفي مقدمتها الحرب على الارهاب، وسبل استمرار التعاون بين البلدين لدحره وانهاء وجوده على ارض العراق، والحيلولة دون تنامي خطره في العالم،

وثمن الجهود التي تبذلها الولايات المتحدة في قيادة التحالف الدولي الداعم للعراق، مؤكدا “اننا بحاجة الى استمرار هذا الدعم عسكريا وانسانيا”.

وقال الجبوري “ان النازحين لهم اولوية قصوى في اهتماماتنا، ولابد من الاسراع في اعادتهم الى ديارهم، وتهيأة ظروف معيشية مناسبة لهم، واعادة اعمار مناطقهم وازالة آثار الدمار ومخلفات داعش”.

كما تمت مناقشة مستقبل العلاقات بين العراق والولايات المتحدة، وجهود البلدين الرامية الى تحقيق استقرار دائم في العراق والمنطقة.

وبشأن مشروع التسوية قال الجبوري:” نحن واثقون من ان التسوية حتمية في اعادة الوضع العراقي الى طبيعته، وقد طرحنا رؤانا بهذا الخصوص لغرض دراستها وانضاجها بالحوار والمناقشة، لكننا نعتقد ان التسوية بحاجة لإجراءات تسبقها، تعطي رسائل تطمين للشركاء وتبدد بعض المخاوف، ولكي تكون الصورة واضحة لدى جميع الاطراف”.

من جانبهم، اكد اعضاء الوفد ان الولايات المتحدة داعمة اساسية للعراق في حربه ضد الارهاب، وان استمرار مساندة المجتمع الدولي للعراق مهم للغاية من اجل تحرير الارض واعادة النازحين الى مناطقهم بعد اعمارها وتحقيق السلام والامن في كل مدنه، مؤكدين ان استقرار العراق يسهم بشكل اساسي في استقرار المنطقة برمتها.(النهاية)

قد يعجبك ايضا

اترك رد