رئيس الاتحاد الموريتاني لكرة القدم ينفي الغاء المباراة مع العراق بسبب مطالب مادية

بغداد ( إيبا )..نفى رئيس الاتحاد الموريتاني لكرة القدم احمد ولد يحى طلب موريتانيا مبلغ ثلاثين ألف دولار لإجراء مباراة ودية مع العراق في بغداد, كما صرح بذالك  عضو الاتحاد العراقي لكرة القدم كامل زغير.

وقال يحيى في تصريح نقله موقع (كوورة) أن سبب إلغاء المباراة مع العراق هو المدرب الفرنسي للفريق باتريس نفه, الذي يعود له وحده القرار الفني في جدوى المباراة من عدمه, وهو الذي طالب بعدم إجراء المباراة مع العراق نظرا للتحضيرات الخاصة للمباراة المرتقبة مع السنغال شهر تموز المقبل, ضمن تصفيات أمم إفريقيا للمحليين الدور الثاني, وبأنه يفضل إجراء مباراة مع منتخبات افريقية مشابهة لفريق السنغال وعلى ضوء طلب المدرب تم إلغاء المباراة .

وقال رئيس الاتحاد الموريتاني بأنه فوجئ بتصريحات العراقيين, لأنه لم يفاوض شخصيا أي عضو من أعضاء الاتحاد العراقي, وإنما كلف الأمين العام للاتحاد بالرد على طلب شركة متخصصة في الموضوع يوجد مقرها في دبي, موضحا بان كل المراسلات بحوزته وعلى استعداد لاطلاع وسائل الإعلام كلها عليها, ولا تتضمن أي إشارة لطلب مبالغ مالية رغم أن هذا الموضوع لو كان قد حصل فعلا لكان حقا مشروعا لأي منتخب أو فريق, لكنه لم يحصل إطلاقا وكانت كل المراسلات تدور أساسا في فلك توقيت المباراة وحجز التذاكر.

واشار إلى انه إذا كانت الشركة الوسيطة طلبت المبلغ من العراقيين, فان الاتحاد الموريتاني لكرة القدم ليس لديه أي اطلاع على الأمر, وكان يهمه في المقام الأول معرفة الرأي الفني للمدرب في التفاصيل المقدمة من العراقيين.

وختم رئيس الاتحاد الموريتاني لكرة القدم حديثه بأنه يشرفه كثيرا اللعب مع المنتخب العراقي الشقيق, في بغداد أو انواكشوط, و يتمنى أن تتاح الفرصة بعد زوال الموانع الفنية لتحضيرات المنتخب الموريتاني لكرة القدم.(النهاية)

قد يعجبك ايضا

اترك رد