رأت والدها مشنوقاً في غرفته.. فتوقف قلبها وماتت

(المستقلة)… مأساة إنسانية عاشتها مدينة الفيوم في مصر، حيث انتحر محاسب في العقد السادس من عمره بسبب تزايد ديونه، وعندما دخلت عليه طفلته الصغيرة البالغة من العمر 9 سنوات ووجدته متدلياً من حبل بسقف الغرفة أصيبت بالصدمة وتوقف قلبها وماتت على الفور.

وكان اللواء قاسم حسين مدير أمن الفيوم قد تلقى بلاغا من مدرس يدعى مايكل يفيد بالعثور على عمه «ميشيل.ك.ن» محاسب بسنترال ابشواي متوفياً عقب انتحاره شنقا، حيث عثر على جثته متدلية من حبل بسقف غرفة نومه في شقته بمنطقة باغوص، كما عثر على ابنته ساندرا 9 سنوات متوفية على سرير غرفة النوم.

وخلال التحقيقات ذكرت زوجة المتوفى أنه اقترض مبلغا من أحد البنوك وتعثر في السداد، فتراكمت ديونه وأصيب بحالة نفسية سيئة، فيما كشف تقرير الطب الشرعي أن الطفلة توفيت إثر إصابتها بأزمة قلبية حادة.

وبسؤال ابنة المتوفى ذكرت أن شقيقتها دخلت غرفة نوم والدها لتوقظه، وعندما تأخرت دخلت عليهما الغرفة فوجدت والدها منتحرا شنقا وشقيقتها ملقاة على سرير غرفة النوم جثة هامدة. (النهاية)

قد يعجبك ايضا

اترك رد