“دونج فينج” الصينية تتحمل 25% من تكلفة مشروع سيارة “النصر الكهربائية”

المستقلة/- كشفت مصادر حكومية أن شركة دونج فينج الصينية لتصنيع السيارات ستساهم بنحو ربع تكلفة تصنيع السيارة الكهربائية التي ستنتجها شركة النصر للسيارات التابعة لوزارة قطاع الأعمال العام المصرية.

ونقل موقع “البورصة” عن المصادر قولها سيتم توقيع عقد الشراكة بين الجانبين للمرحلة الأولى من تصنيع السيارة الكهربائية وبموجب العقد ستمول الشركة الصينية نحو 25% من تكلفة المرحلة بشكل مبدئي، على أن تحصل على نفس الحصة من عوائد المشروع.

وقالت المصادر إن الجانبين يتوقعان التوصل إلى اتفاق بنهاية الأسبوع الحالي لحسم قيمة مساهمة الشركة الصينية التمويلية بشكل نهائي.

كما أشارت المصادر إلى أنه جرى الاتفاق مع البنك الأهلي لتولى إدارة قرض بقيمة 1.3 مليار جنيه لصالح شركة النصر للسيارات ضمن أطر تصنيع السيارات الكهربائية، وتضم قائمة البنوك المشاركة البنك التجاري الدولي وبنك القاهرة وبنك مصر، موضحة أنه تم التوصل إلى اتفاق مع قائمة البنوك سيجرى توقيعه بعد معرفة وجهة نظر الجانب الصيني في عملية شراكة التصنيع.

في سياق موازٍ، اعتذرت مجموعة جي بي غبور عن عدم قدرتها على تلبية كافة الطلبات الخاصة بموديلات هيونداي، والمشاركة في مبادرة تحويل وإحلال المركبات للعمل بالغاز الطبيعي، بسبب نقص وحدة التحكم الإلكتروني ECU، الأمر الذي أدى إلى مواجهة سيارات هيونداي إلنترا HD، وأكسنت RB المجمعتين في مصر، أزمة في تلبية كافة الطلبات الخاصة بمبادرة الإحلال، وفق بيان منشور على صفحة مبادرة إحلال السيارات على شبكة فيسبوك.

ونقلت “البورصة” عن أحمد عبد الرازق، المتحدث باسم مبادرة إحلال المركبات بوزارة المالية، إن عدد الحجوزات على مبادرة إحلال المركبات بالنسبة للسيارة هيونداي يصل إلى ما يزيد عن 5 آلاف سيارة بمعدل 35% من إجمالي الحجوزات الفعلية التي بدأت في إنهاء إجراءاتها والتفاوض مع البنوك على قروض.

وقدر عبدالرازق إجمالي عدد الطلبات التي جرى تقديمها لمبادرة إحلال المركبات بنحو 68 ألف طلب منها 32 ألف طلب بياناته صحيحة بالكامل والباقي غير صحيح ولم تنطبق عليه شروط الإحلال، موضحًا 13 ألف طلب بدأوا في تفعيل عملية الحجز عبر اتخاذ إجراءات لإنهاء عملية التعاقد.

من جهة أخرى، أكد الدكتور علي المصيلحي، وزير التموين المصري، في بيان صحفي أن مبادرة إحلال السيارات القديمة بسيارات حديثة لن تؤثر على الدعم التمويني للمستفيدين من المبادرة، إذ تم التوجيه بعدم دخول السيارات الجديدة والتي سيتم استبدالها في ضوء المبادرة ضمن قواعد الاستبعاد من الدعم.

التعليقات مغلقة.

المزيد من الاخبار