دولة تسن أغرب قانون في العالم “الموت بالحرق فقط”.. تعرف عليها

(المستقلة)… سنّت السلطات النرويجية أغرب القوانين في العالم، حيث منعت الحكومة سكان مدينة «لونجييربين» النرويجية من الموت إلا عن طريق الحرق فقط!.

الأمر ليس بهذا الشكل الذي يبدو عليه للولهة الأولى، وإنما كانت هناك أسباب مقنعة مؤدية لهذا القرار، وهي حماية أرواح سكان المدينة.

مدينة «لونجييربين» أو «مدينة السنَة الطويلة» تقع في أقصى القطب الشمالي، وعادةً تغيب عنها الشمس طوال شهور، كما أنها شديدة البرودة.

يعيش في المدينة ما يقترب من 2000 شخص فقط، وتعتبر أكبر مستوطنة والمركز الإداري لأرخبيل سفالبارد النرويجي.

وحسب صحيفة «إندبندنت» البريطانية، فإن سكان المدينة اكتشفوا وجود جثث لم تتحلل منذ عقود في مقابر المدينة، وهو ما دفع الحكومة إلى سنّ القانون في العام 1950، خوفًا من الأمراض التي يمكن أن تحدث نتيجة عدم تحلل الجثث، والقانون الهدف منه منع دفن الجثث هناك.

وتشير الصحيفة إلى أن هذا لم يكن رد فعل مبالغ فيه، فعندما أخرج العلماء جثث أولئك الذين ماتوا في وباء أنفلونزا عام 1918 بعد مرور 80 عامًا، تمكنوا من استرجاع عينات حية من الفيروس.

ولفتت الصحيفة إلى أنه مهما عشت في الجزيرة فإنه لا يمكنك الدفن فيها، وفي الغالب يتم نقل المرضى من الجزيرة إلى مكان مركزي يقضون بقية أيامهم.

يقول كريتسان مير، من جامعة النرويج للعلوم والتكنولوجيا: «إذا بدا عليك أنك أصبحت منتهي الصلاحية، فعليك أن تبذل الجهد الأخير لتصل إلى البرّ الرئيسي».

قد يعجبك ايضا

اترك رد