دولة القانون يتوقع ثلاثة سيناريوهات لتشكيل الحكومة القادمة

المستقلة/-توقع النائب السابق عن ائتلاف دولة القانون الفائز بالانتخابات البرلمانية محمد سعدون الصيهود ، ثلاثة سيناريوهات لتشكيل الحكومة ، وان الفرصة الحالية ستكون الاخيرة للقوى السياسية لانقاذ البلد .

واوضح الصيهود في بيان صحفي :” ان هناك فرصة اخيرة للقوى السياسية لانقاذ البلد من خلال تقديم المصلحة العليا للشعب على المصالح الحزبية والشخصية والكتلوية “، مبينا :” ان الحكومة من المتوقع ان تتشكل وفق ثلاثة سيناريوهات ، الاول هو ان تقوم الكتلة الصدرية بالائتلاف مع التحالفين الكردي والسني وتشكيل الحكومة ، والسيناريو الثاني ان يقوم الاطار التنسيقي بالائتلاف مع التحالف الكردي لتشكيل الحكومة والسيناريو الثالث ، وهو الاقرب ، هو ان تنضم الكتلة الصدرية الى الاطار التنسيقي لتشكيل الحكومة “.

واضاف :” ان الخلافات السياسية بين الكتل كبيرة جدا وعميقة ولكن ليست مستحيلة الحل ، ولابد من تصفيرها وتقريب وجهات النظر فيما بينها لان الشعب العراقي ينتظر من الحكومة الجديدة تصحيح الاخطاء ومعالجة المشاكل ، خصوصا واننا بحاجة الى اعادة الثقة ببن المواطن والقوى السياسية وبين المواطن والعملية السياسية ، على اعتبار ان المواطن العراقي ارسل رسائل عديدة اهمها في انتخابات عام ٢٠١٨ والتي لم تصل فيها نسبة المشاركة الى ١٨% ،وكانت هذه رسالة واضحة الى الكتل السياسية بضرورة مراجعة نفسها “.

التعليقات مغلقة.