دلالة الصورة في السينما الفلسطينية

محمد سمارة

اذا نظرنا الى تاريخ السينما الفلسطينية ورحلة كفاحها , نجد انها بدات قبل نكبة 1948 باكثرمن عشر سنوات ففي سنة 1935 بدأ فجر السينما الفلسطينية يبزغ عندما اقدم المخرج الفلسطيني ( ابراهيم حسن سرحان )  على اخراج اول فلم فلسطيني قصير , عندما قام بتصوير زيارة الملك سعود ملك السعودية لفلسطين . وفي عام 1965 شمر السينمائيون الفلسطينيون  عن سواعدهم وبدأوا  رحلة اخرى ونوعا اخر من الكفاح .

فلم يأت عام 1968 حتى تأسست وحدة ( افلام فلسطين )  وكانت اول وحدة سينمائية  . وفي العام نفسه استطاعت هذه الوحدة  امتلاك جهاز تصوير سينمائي وانجزت اول افلامها الوثائقية عام 1969 بعنوان ( لا للحل السلمي ) وتلته بفلم مهم وهو ( بالروح ,, بالدم ) عام 1970 من اخراج مصطفى ابو علي وكان الفلم المؤشر للطريق الذي سارت فيه  . منذ هذا التاريخ لن تكتفي السينما الفلسطينية بانتاجها الخاص الذي قمت به وحدة افلام فلسطين بل قامت بانتاج افلام مشتركة بينها وبين سينمائيين عرب او اجانب لخدمة قضيتها واهدافها .

ومن اهم هذه الافلام  ( فلسطين ستنتصر ) وهو انتاج مشترك مع فرنسا .  وفلم ( الفتح)  وهو انتاج مشترك مع ايطاليا من اخراج الايطالي لو بجي بيرللي وفلم (بلادي فلسطين)  انتاج مشترك مع سويسرا وفلم ( ثورة حتى النصر)  وهو انتاج مشترك ايضا .

وفي عام 1973 شهدت السينما الفلسطينية  تأسيس جماعة السينما الفلسطينية  تصب جميعها في هدف واحد وهو التعبير بالفن السينمائي عن نضالات شعب فلسطين ومنذ ذلك التاريخ توالت الافلام الفلسطينية وتولت انتاجها اكثر من جهة منها مؤسسة السينما الفلسطينية  وادارة الاعلام الموحد.

التعليقات مغلقة.