دعوات نيابية لحظر الترويج العشائري والطائفي للانتخابات في صلاح الدين

المستقلة /- دعا عضو مجلس النواب عن محافظة صلاح الدين جاسم حسين الجبارة، مفوضية الانتخابات إلى حظر الترويج العشائري والطائفي خلال الانتخابات البرلمانية القادمة، واعتماد عناوين تلبي طموحات الناخبين مهنيا ووطنيا.

وقال الجبارة، إن الترويج العشائري والطائفي طيلة الدورات الانتخابية الماضية تسبب بانشقاقات وتخندق داخل مجتمع صلاح الدين، وتهميش وتفاوت للحقوق والاستحقاقات الخدمية بين منطقة وأخرى ما زاد من الانقسامات الاجتماعية وتفشي مظاهر الفساد والهيمنة السياسية خارج إطار الدستور العراقي.

وأكد الجبارة، أن محافظة صلاح الدين ما زالت حبيسة الحملات العشائرية والطائفية في جميع الدورات الانتخابات، ما سبب غياب فرص الكفاءات المهنية والأكاديمية عن الساحة السياسية وحرمانها من فرص التنافس الانتخابي المهنية.

وأضاف أن الترويج العشائري والطائفي انعكس على الحكومة المحلية في صلاح الدين ودوائرها الخدمية واعتمد معايير المحسوبية والقرب من النفوذ البرلماني لبعض الشخصيات ما سبب هدر للأموال والثروات وتفشي الفساد بشكل احترافي، مقابل ضعف الدور الرقابي والتغاضي عن محاسبة الفاسدين لاعتبارات سياسية وحزبية.

ودعا الجبارة إلى إنهاء هيمنة النفوذ العشائري والطائفي في المنافسة الانتخابية القادمة وفسح المجال أمام الكفاءات العلمية والشبابية لأخذ دور جديد يحمل عناوين وتطلعات أبناء صلاح الدين كافة بعيدا عن أي اعتبارات طائفية أو مناطقية، والخروج من “عباءة” بعض المتنفذين والمهيمنين على الانتخابات بقوة المال والسلاح.

وتشهد أغلب المحافظات العراقية باستثناء محافظات كوردستان صراعات عشائرية خلال الحملات الانتخابية ما انعكس سلبا على العملية السياسية والديمقراطية في البلاد.

التعليقات مغلقة.