دراسة جديدة تظهر علامات إدمان الهاتف على الشباب

المستقلة /- أظهرت دراسة جديدة أن لدى أكثر من ثلث الشباب أعراض إدمان الهواتف الذكية، بغض النظر عن مدة الوقت الّذي يقضونه على أجهزتهم كل يوم.

كشفت الأبحاث من جامعة كينغز كوليدج في لندن أن حوالي 39٪ من الأشخاص الّذين تتراوح أعمارهم بين 18 و 30 عامًا أبلغوا عن أعراض، مثل فقدان السيطرة على المدة الّتي يقضونها على هواتفهم، وإهمال مجالات أخرى من حياتهم.

ووجد البحث أن أكثر من 69٪ ممن تظهر عليهم علامات إدمان الهاتف أبلغوا عن قلة النوم، بغض النظر عن الوقت الّذي يقضونه في النظر إلى هواتفهم.

ووفقًا للدراسة، استخدم ربع الّذين ظهرت عليهم علامات الإدمان هواتفهم لمدة ثلاث ساعات يوميًا، كما قال 18.5٪ أنهم استخدموا أجهزتهم لأكثر من خمس ساعات يوميًا.

وأفادت سامانثا سون، المؤلفة الرئيسية في معهد كينغز كوليدج لندن لعلم النفس والطب النفسي وعلم الأعصاب، “أن أصبحت الهواتف الذكية جزءًا لا غنى عنه في حياتنا اليومية، وهذه الدراسة هي خطوة مهمة في النظر إلى تأثيرها من حيث الاختلال الوظيفي”.

وأضافت: “يُظهر أيضًا أن تأثير جودة النوم وإدمان الهواتف الذكية يعود إلى أكثر من المدة الّتي نستخدم فيها هواتفنا. ويمكن أن يساعد هذا الأطباء في علاج الأطفال والبالغين الّذين يعانون من صعوبات في النوم حول كيفية تحديدهم لمشكلة الاستخدام”.

التعليقات مغلقة.