دراسة أممية تكشف عن فرص لتعزيز سلاسل القيمة للمواد الغذائية في العراق

المستقلة/- أصدرت منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (الفاو) في العراق وبرنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة اليوم “دراسة عن سلسلة القيمة للمنتجات الزراعية التمور والعنب والطماطم والقمح في العراق”.

وتم اجراء هذه المراجعة المهمة التي تشمل الفترة 2019-20 بهدف تحديد الاحتياجات والتدخلات ذات الأولوية المرتبطة بإعادة تأهيل القطاع الزراعي في العراق والقدرة التنافسية طويلة الأمد وذلك من خلال تحليل علاقات ترابط السوق والتحديات في سلاسل القيمة الرئيسية.

وقال ، ممثل منظمة الفاو في العراق الدكتور صلاح الحاج حسن “لقد قمنا بإعداد دراسة شاملة للقطاع توفر الكثير من الأفكار حول عدد من سلاسل القيمة المحتملة للاستثمارات.

وأضاف أدركنا أننا إذا أردنا أن ننجح فإننا بحاجة إلى اتباع نهج شمولي وهذا يتطلب منا النظر في نقاط الضعف عبر سلسلة القيمة بأكملها وإقامة شراكات لتلبية الاحتياجات المختلفة. ومن المؤكد أن هذا سيوفر لنا فرص أفضل للنجاح، ويخلق العديد من فرص العمل المستدامة / المستمرة).

وقامت منظمة الأغذية والزراعة وبرنامج الأغذية العالمي جنبًا إلى جنب مع مبادرة منظمة ريتش ( REACH ) بإجراء تحليل للأسواق الوطنية (المحلية) وسلسلة القيمة المراعية لاعتبارات لنوع / الجنس في العراق وذلك باستخدام مراجعات مكتبية وتحليل البيانات الثانوية المدعمة بالمقابلات الفردية ، والمناقشات الجماعية المكثفة مع المزارعين ، ومقابلات اشخاص رئيسين مع الجهات الفاعلة والعاملة والخبراء بكل سلسلة من سلاسل القيمة.

وتشمل النتائج ضرورة تحسين الخدمات المطلوبة لقطاع الزراعة، وتحديد المتطلبات في مختلف مراحل دورة الإنتاج، وإطلاق الاستثمارات لتحسين الممارسات الزراعية من أجل زيادة الإيرادات للمزارعين والتجار، بالإضافة إلى تسليط الضوء على أهمية تعزيز التعاون والعمل الجماعي في التسويق والعلامات التجارية والتغليف والمشتريات.

وقال ممثل برنامج الأغذية العالمي في العراق عبد الرحمن ميجاج: “ان هذا التحليل يحدد الفرص المتاحة لتحسين السوق وإضافة قيمة إلى هذه الأطعمة الرئيسية في العراق – التمور والعنب والطماطة والقمح. وان منظمة الأغذية والزراعة وبرنامج الأغذية العالمي بالتعاون مع الحكومة والشركاء والمجتمعات المحلية يقوموا بدعم القدرة التنافسية طويلة الأمد لهذه المفردات الغذائية الأربع في الاسواق، والتي سيكون لها آثار إيجابية على جميع اجزاء قطاع الأغذية.

كما توصي الدراسة أيضًا بتحديد الفرص الجديدة للشراكات بين القطاعين العام والخاص لتسهيل الحصول على الموارد المناسبة  واستخدامها بشكل أكثر استراتيجية للنهوض بالقطاع الزراعي في العراق.

التعليقات مغلقة.