(المستقلة)… أعلن الحشد الوطني الذي يقوده أثيل النجيفي في نينوى، عن قيام “داعش” بإعدام 300 من أهالي الموصل، غالبيتهم من منتسبي الجيش والشرطة والناشطين المدنيين.

وقال الناطق الرسمي باسم الحشد الوطني، محمود السورجي إن “عصابات داعش الإرهابية ارتكبت مجزرة جديدة بحق الموصليين عندما أعدمت 300 منهم داخل المدينة”.

وأضاف السورجي أن “غالبية الضحايا من منتسبي الشرطة والجيش والناشطين المدنيين”.

يذكر أن تنظيم “داعش” قد استولى على مدينة الموصل، مركز محافظة نينوى، 405 كلم شمال العاصمة بغداد، في العاشر من يونيو 2014، قبل أن يمدّ نشاطه الإرهابي لمناطق أخرى عديدة من العراق، ويرتكب فيها “انتهاكات” كثيرة عدتها جهات محلية وعالمية جرائم ضد الإنسانية وإبادة جماعية.(النهاية)