خطيب الصلاة الموحدة في الرمادي يتهم الحكومة بدعم تهجير (السنة) من محافظات الجنوب

الرمادي ( المستقلة )..  اتهم خطيب جمعة الصلاة الموحدة في ساحة الاعتصام في الرمادي ، حكومة بغداد بدعم قتل وتهجير (اهل السُنة) جنوبي العراق لاسيما في البصرة وذي قار وميسان بعد ان تعمدت تفريغ بغداد منهم .

وقالالشيخ محمود عبد العزيز  في خطبة الجمعة  اليوم: ان الحكومة هي اكثر بطشا من اليهود وما يفعلونه بالفلسطينيين ، لأنها عاجزة حتى عن ان تدافع عن شعبها ومواطنيها بحجج واهية وكأنها لا تعلم شيئا وكأن الوضع الامني جيدا .

واضاف: نحن نعلم وهم يعلمون ان دعمهم لذبح (اهل السُنة) مستمر وتهجيرهم من اجل التغيير الديموغرافي مستمر بحجج وكلام لا يمت للواقع بصلة ، وفي النهاية يعرب المالكي عن اسفة بدل ان يعمل جاهدا لإنقاذهم وتوفير الحماية لهم ومحاربته لميليشياته والقضاء عليها .

وتابع عبد العزيز بالقول: ان للصبر حدودا ، وعلى المالكي وايران ان يعلما ان صبر المعتصمين وشرفاء العراق بدأ ينفد , فالحكومة تعمل حاليا لتنفيذ اجندات ايران في المنطقة من قتل وتهجير لأسباب طائفية ، مشيرا الى امتلاء السجون بأهل السُنة والاضطهاد مستمرة ناهيك عن سياسة التهميش والإقصاء التي تنتهجها الحكومة بحجج وأكاذيب وخاصة بحق المواطنين في حزام بغداد الذين يتعرضون للقمع والاعتقال والقتل والتنكيل بهم والطرد من اجل تغيير ديموغرافية المنطقة ( حسب قوله ).(النهاية)

اترك رد