خبير يؤكد : قوى سياسية تناور لتأجيل الانتخابات المبكرة

المستقلة /-اكد رئيس مركز التفكير السياسي احسان الشمري”وجود مناورة من بعض القوى السياسية لتأجيل الانتخابات المبكرة الى نهاية العام المقبل .

وقال الشمري في تصريح صحفي تابعته المستقلة :” ان هناك محاولات لتأجيل الانتخابات المبكرة ، من قبل بعض القوى السياسية التي لا ترغب بالمضي مع ما اقره رئيس الوزراء الحالي مصطفى الكاظمي بتحديد 6 حزيران موعدا لاجراء الانتخابات المبكرة ، حيث تسعى الى تاخير اقرار قانون المحكمة الاتحادية وتبديل بعض اعضائها ، كما ان المزاج لدى بعض الزعامات السياسية في البرلمان لا ترغب بحل مجلس النواب “.

واوضح ” ان تلك القوى السياسية والاحزاب السياسية لا ترغب باجراء الانتخابات المبكرة في موعدها لانها تدرك ، وجود استياء ورفض لها في الشارع العراقي ، لذا فهي تحاول ان تدفع اجراء الانتخابات الى شهر تشرين الاول من العام المقبل واقصاه في كانون الاول 2021 “.

ولفت الى ان هناك من يريد كسر ارداة الحكومة ، واظهارها بانها لن تستطيع الايفاء بالتزاماتها “.

واشار الى ان جميع القوى السياسية التي لم تؤيد قرار الحكومة بتحديد موعد الانتخابات ، يمكن ان توضع في خانة الراغبين بتأجيل الانتخابات المقبلة الى موعد اخر “.

واكد الشمري ان الحكومة امام تحد كبير بحصر السلاح بيد الدولة ومنع استخدامه في التأثير على الانتخابات وعلى راي الناخب ، خاصة وان بعض هذا السلاح له غطاء رسمي في بعض الاحيان ، وايضا يوجد غطاء عقائدي له، لذا ستحاول الحكومة الحد من هذا التاثير “.

وطالب الشمري الحكومة بالتعاون مع مفوضية الانتخابات والبعثة الاممية في العراق لمنع توظيف موارد الدولة واموالها في الانتخابات المقبلة وايضا الحد من الاموال الخارجية ، وايضا تعديل قانون الاحزاب السياسية “.

التعليقات مغلقة.

المزيد من الاخبار