خبير قانوني : تدخل مجلس الامن مابين المركز والاقليم يعتبر انتهاكا للسيادة

المستقلة/- أوضح الخبير القانوني علي التميمي، ان تدخل مجلس الامن الدولي بشؤون العراق الداخلية مابين المركز والاقليم يعتبر انتهاكا للسيادة واعترافا ضمنيا ان الإقليم اصبح دولة.

وقال التميمي في تصريح صحفي تابعته المستقلة، ان “تدخل مجلس الامن بين الإقليم والحكومة المركزية يخالف المبادئ العامة في القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة لان المجلس لايتدخل في الإشكاليات مابين الدول”.

وأضاف ان “العراق بلد فيدرالي وليس كونفدرالي، وبالتالي فأن الإقليم جزء من العراق ولايمكن لمجلس الامن بالتدخل بين بغداد واربيل الا بموافقة الطرفين وفق المادة 33 من ميثاق الأمم المتحدة عند حدوث نزاع بين الدول، وبالتالي فأن تدخل مجلس الامن يعتبر اعترافا ضمنيا بأن إقليم كردستان اصبح دولة”.

وبين ان “مجلس الامن لايمكنه التدخل بين بغداد واربيل خصوصا ان يونامي تتواجد داخل العراق، وبالتالي فأن هذا التدخل يفتح الباب امام تدخلات دولية أخرى، فضلا عن ان الحكومة تصريف اعمال ولايحق لها منح الموافقة على التدخل، وينبغي على البرلمان ان يتدخل لحل المشاكل مع الإقليم عبر الدستور”.

وأوضح ان “تدخل مجلس الامن يعتبر انتهاكا لسيادة العراق، مايحتم على رئيس الجمهورية التحرك تجاه الأمم المتحدة لمنع التدخلات بالشؤون الداخلية”.

التعليقات مغلقة.