خبير : تعويم سعر صرف الدولار يفرض سيطرة المضاربين والمنتفعين

المستقلة/ سرى جياد/يواجه الاقتصاد العراقي تحديا كبيرا بعد الفشل الذريع الذي حل في البلد  نتيجة الفشل في إيجاد بدائل بيع النفط واللجوء إلى الاقتراض وطلب المعونة لتسديد الرواتب.

ويرى كثيرون أن تعويم الدينار العراقي في ظل عدم قدرة البنك المركزي وتثبيت سعر الصرف هو الحل المناسب لرفع مستوى الاقتصاد.

الخبير الاقتصادي عبد العباس آل شياع عضو مجلس النواب السابق يؤكد أن تعويم اي عملة مسألة خطرة خاصة في الدول الهشة الضعيفة التي ينتشر فيها الفساد.

وقال شياع لـ(المستقلة) العراق دولة لا تسيطر على مؤسساتها بسبب الفساد المستشري، وإذا ماتم تعويم الدينار فسوف ينعكس سلبا على قيمته وعلى الحالة المادية للمواطن خاصة الطبقتين المتوسطة والفقيرة، ولن يصبح الأمر بيد الحكومة والبنك المركزي بل بيد المضاربين والمنتفعين.

التعليقات مغلقة.