خبير الكتروني : فقدان الهاتف الذكي أو سرقته يحمل العديد من المخاطر الأمنية

المستقلة/- يؤدي ضياع الهواتف الذكية إلى عديد المخاطر الأمنية، نظرا لما يحمله عادة من ملفات وبيانات شخصية، تصبح متاحة لأشخاص آخرين، في حال لم يتم اتخاذ إجراءات مسبقة احتياطية تمنع ذلك.

ولتجنب عواقب غير سارة قد تنتج عن ضياع الهاتف الذكي، ينصح الخبير في مجال الأمن الإلكتروني في مخبر كاسبيرسكي لأمن تكنولوجيا الاتصالات، دميتري غالوف، مستخدمي الهواتف الذكية بضرورة اتخاذ تدابير مسبقا، أهمها التأكد من أن الجهاز مقفل بشكل جيد عن طريق رمز الغلق، وكذلك التأكد من إمكانية تدمير البيانات عن بُعد.

وأوضح الخبير في مجال الأمن الإكتروني أن “فقدان الهاتف الذكي أو سرقته يحمل العديد من المخاطر الأمنية … في حال كان من السهل الوصول إلى المعطيات والبيانات الشخصية المتعلقة مثلا بتطبيق الخدمات المصرفية عبر الانترنت.

واشار الخبير إلى أن الشخص المحتال والذي باتت بيده معطيات شخصية مهمة يمكنه أن يهدد المهاجم بحذفها أو على العكس من ذلك، التهديد بنشرها والمطالبة بفدية، مضيفا أن هذه ليست كل السيناريوهات التي يمكن أن تحدث.

بدوره قال رئيس قسم تطوير شبكة “بيلاين” للاتصالات، أليكسي فيريشاغين، إن “ما تعتبره أنت بنفسك معلومات لا قيمة لها على هاتفك يمكن أن يستخدمها في الواقع المحتالون ضدك أو ضد الأشخاص الذين تتواصل معهم”.

واشار إلى أن الهواتف الذكية باتت تحتوي على بيانات ومعلومات قيمة وحساسة مثل سجل المكالمات، والمراسلات في الشبكات الاجتماعية، وتطبيقات البريد الإلكتروني، والصور والفيديو، وبيانات البطاقة المصرفية، وتطبيقات وأنظمة الدفع البنكية.

التعليقات مغلقة.