خبر محبط للمتعافين من كورونا

المستقلة /- أظهرت دراسة جديدة ومحبطة أن الأجسام المضادة تتلاشى في المجاري الهوائية بسرعة بعد الإصابة بالوباء، اي بعد 3 أشهر فقط من الإصابة، حيث أوضحت آنا سورينسن، التي قادت البحث، أن هذه الدراسة فريدة من نوعها لأنها أعطت معرفة جديدة بالاستجابة المناعية، من خلال النظر في عينات من الدم، والمسالك الهوائية في الأماكن التي يصيبها الفيروس، اذ انه من الصعب أخذ عينات من الشعب الهوائية، لذلك كانت المعلومات قليلة قبل هذه الدراسة عن مستويات الأجسام المضادة في هذا المكان مقارنة بالدم.

إلا أن التطعيم بلقاح مضاد لفيروس كورونا، يزيد من مستويات الأجسام المضادة بشكل كبير بعد جرعتين، بحسب ما أكدت دراسة جديدة صادرة عن معهد كارولينسكا السويدي، كما ان تناول جرعة ثانية من اللقاح بعد التعافي من كورونا، مهماً جدا للحماية من إعادة العدوى ومنع انتقالها.

والجدير بالذكر أن الأجسام المضادة عادت سريعاً في الدم والشعب الهوائية بعد التطعيم لدى أولئك الذين أصيبوا سابقا بالفيروس.

التعليقات مغلقة.