خبراء النزاهة يناقشون ملاحظات الخبراء الدوليين حول خطوات العراق لتنفيذ الاتفاقية الدولية لمكافحة الفساد

بغداد ( إيبا )..بدأت في مقر الأكاديمية العراقية لمكافحة الفساد اليوم اجتماعات فريق الخبراء الحكوميين لاستعراض ومناقشة تقرير الخبراء الدوليين حول مدى استجابة العراق لمتطلبات تنفيذ اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد .

وقال بيان عن هيئة النزاه يتشكل الفريق الذي يرأسه القاضي علاء جواد حميد رئيس هيئة النزاهة من خبراء يمثلون الأمانة العامة لمجلس الوزراء ولجنة النزاهة النيابية وهيئة دعاوى الملكية والهيئة العراقية لخدمات البث والإرسال ومجلس شورى الدولة ووزارات الخارجية والتعليم العالي والبحث العلمي والتربية وديوان الرقابة المالية والبنك المركزي العراقي .

ويتداول الخبراء ملاحظات ووجهات نظر الخبراء الماليزيين والأردنيين المكلفين بمراجعة خطوات العراق نحو تنفيذ الالتزامات الواردة في الاتفاقية الدولية التي أقرتها الأمم المتحدة عام 2003 وصادق العراق عليها عام 2007 والعمل على تصويب بعض الملاحظات والإجابة على أخرى بهدف إنضاج الصيغة النهائية لتقرير الأمم المتحدة حول استجابة العراق لمتطلبات الاتفاقية الدولية لمكافحة الفساد .

وكان خبير مكتب الأمم المتحدة لمكافحة الفساد والجريمة والمخدرات جوناثان ايكر قد كشف مطلع نيسان الجاري عن أن تقرير الخبراء الماليزيين والأردنيين ينطوي على مؤشرات ايجابية مهمة عن أن العراق قطع أشواطاً في تنفيذ تلك الالتزامات .

جدير بالذكر أن العراق واحداً من (40) دولة فقط وافقت طواعية على استعراض خطواتها لتنفيذ متطلبات الاتفاقية التي صادقت عليها (186) دولة في العالم حيث تشير تقارير الأمم المتحدة إلى أن العراق يتصدر (12) دولة حققت  تقدماً مميزاً من البلدان المبادرة للاستعراض .

ومعروف أن في مقدمة البنود المهمة في اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد الفصلين الثالث الخاص بمواد التجريم وتنفيذ القوانين المتصلة بمكافحة الفساد والرابع الخاص بالتعاون الدولي لمواجهة هذه الآفة العالمية.(النهاية)

قد يعجبك ايضا

اترك رد