حيدر العبادي يفند صحة وثيقة تم تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي

المستقلة/- فند  المكتب الاعلامي لائتلاف النصر، صحة وثيقة تداولتها مواقع تواصل اجتماعي، تتعلق بمنصب رئيس جهاز المخابرات، إبان تولي حيدر العبادي رئاسة الوزراء في 2015.

وذكر المكتب في توضيح تلقت المستقلة نسخة منه الأحد (24 تشرين الأول 2021)، ان “جهات مسيئة للعراق تمارس التشويه والتحريف، حيث تداولت بعض المواقع وثيقة حول صدور حكم في امريكا على شخص امريكي من اصل عراقي كان قد ارسل رسالة مزورة الى رئيس الوزراء في 2015 تتعلق بمنصب رئيس جهاز المخابرات”.  

وأشار البيان إلى أنه وحسب المعلومات المتوفرة بعد المتابعة تبين ما يأتي”.

١. كانت هناك رسالة سلمت الى مكتب رئيس الوزراء موقعة من شخص ينتحل صفة مسؤول جهة استخبارية امريكية ويقترح فيها ترشيح شخصية عراقية يدعى مصدق الجنابي لمنصب رئيس جهاز المخابرات العراقي.

٢. حسب مقربين من مكتب رئيس الوزراء في ذلك الحين انه عندما اطلع الدكتور حيدر العبادي على الرسالة كشف تزويرها في الحال لمعرفته بان طريقة المخاطبة وآلية تسليم الرسالة ولغتها لا تنسجم مع المخاطبات الرسمية بين الدول خصوصا ان الموضوع متعلق بشأن عراقي داخلي.

٣. وجه العبادي في حينه بالتحقيق وبرفع شكوى من قبل الجانب العراقي لدى الجانب الامريكي باعتبار ان هذا الشخص ينتحل صفة رسمية امريكية ويتدخل بصورة غير قانونية في الشأن العراقي.

٤. التحقيق اثبت ان الرسالة مزورة وان الموضوع يتم التحقيق به من قبل الجهات القضائية الامريكية.

٥. لم يرد في وثيقة الحكم المنشورة في موقع وزارة العدل الامريكية عبارة *(وقع ضحيتها رئيس الوزراء العراقي الأسبق)* بل تم ادخالها في الترجمة من قبل جهات مسيئة للعراق، حيث ان التزوير لم يسبب ضحية في العراق لانه تم كشفه مباشرة الا ان الجانب الامريكي اعتبره تزوير لاوراق رسمية امريكية يعاقب عليها القانون”.

التعليقات مغلقة.